صقر غباش يبحث مع وزيرة خارجية إستونيا العلاقات الثنائية

صقر غباش خلال استقباله وزيرة خارجية إستونيا | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي إيفا ماريا ليميتس وزيرة خارجية جمهورية إستونيا في مقر المجلس بأبوظبي، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، وتم مناقشة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك شملت تطوير وتفعيل الدبلوماسية البرلمانية بين الجانبين بما يعزز التعاون والتنسيق القائم بين دولة الإمارات وجمهورية إستونيا، في ظل حرص قيادتي وحكومتي البلدين على تطوير مختلف أوجه العلاقات بين البلدين. كما تم بحث تطورات الأوضاع في المنطقة والسعي إلى حل مختلف القضايا بالجهود الدبلوماسية والحلول السياسية، وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

حضر اللقاء الدكتور علي النعيمي وكل من ضرار بالهول ومروان المهيري والدكتورة شيخة الطنيجي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي والدكتور عمر النعيمي الأمين العام للمجلس وعفراء البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني بالمجلس.

حرص

وأعرب معالي صقر غباش عن حرص دولة الإمارات على بناء علاقات تعاون وصداقة مع الدول كافة، لما يحقق المصالح المشتركة لشعبها ولشعوب الدول الشقيقة والصديقة. مؤكداً على عمق العلاقات المتنامية التي تجمع دولة الإمارات وجمهورية إستونيا والحرص المستمر على تعزيزها وتنميتها في المجالات كافة.

وأكد معالي صفر غباش على أن دولة الإمارات تعد نموذجاً في التعايش والتسامح والسلام بين شعوب العالم، من خلال احتضانها أكثر من 200 جنسية على أرضها دون تمييز، فضلاً عن جهودها في مواجهة مظاهر التمييز والعنصرية كافة، ومكافحة خطاب التطرف والكراهية عبر سن التشريعات، واستحداث منصب وزير دولة للتسامح «فبراير 2016» وإنشاء المراكز العالمية التي تدعم الجهود في هذا الصدد. والتوقيع على أرضها «وثيقة الأخوة الإنسانية».

تعازٍ

من جانبها قدمت إيفا ماريا ليميتس وزيرة خارجية جمهورية إستونيا خالص تعازيها لدولة الإمارات حكومة وشعباً ولذوي ضحايا الهجوم الإرهابي على المنشآت المدنية وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين. مؤكدة على أهمية الحلول السلمية الدبلوماسية لمختلف الأزمات في المنطقة والعالم.

وأشارت إلى عمق علاقات الصداقة والتعاون المتميزة بين البلدين، والحرص على تنميتها وتطويرها في المجالات كافة.

طباعة Email