00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الكمامة توفر 3 أضعاف الوقاية من الأمراض التنفسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت جمعية الإمارات للأمراض الصدرية أن جميع الدراسات العالمية بينت أن الأشخاص الملتزمين لبس الكمامة لديهم 3 أضعاف الوقاية من الأمراض التي تنتقل عن طريق الجو والرذاذ المتطاير من الشخص المصاب، مشددة على ضرورة التزام الجميع من دون استثناء بمن فيهم المطعمون ضد فيروس «كوفيد- 19» لبس الكمامة. وخاصة أن المرض لم يختفِ من معظم دول العالم، وهو ما أدى إلى ظهور متحورات وسلالات جديدة.

وأكد الدكتور بسام محبوب استشاري الأمراض الصدرية في الجمعية ضرورة أيضاً المحافظة على التباعد الجسدي واستخدام المعقمات بين الحين والآخر وخاصة بعد ملامسة الأسطح أو السلالم المتحركة وغيرها واتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية كافة التي باتت معروفة لدى الجميع.

وعن آلية الحماية التي توفرها الكمامات أوضح محبوب أن هناك عدة أنواع من الكمامات ومنها الكمامة الطبية وهذه تحمي الشخص من ملامسة القطرات والرذاذ الذي قد يحتوي على جراثيم، كما تصفي الهواء من الجسيمات الكبيرة أثناء الاستنشاق.

وكمامات N95 وتوفر حماية أكبر مقارنة بالكمامات الطبية لأنها قادرة على تصفية الهواء من الجسيمات الكبيرة والصغيرة على حد سواء أثناء الاستنشاق. وبسبب النقص في إمدادات كمامات N95، شددت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها العالمية على ضرورة استخدامها فقط من قبل مقدمي الرعاية الصحية ويتم التخلص منها بعد استخدامها.

الكمامات القماشية

والغرض من الكمامات القماشية حبس الرذاذ التنفسي المنطلق حينما يتحدث مرتديها أو يسعل أو يعطس. وهي أيضاً بمقام حاجز لحماية مرتديها من استنشاق الرذاذ التنفسي المنطلق من الآخرين، مبيناً أن أكثر الكمامات القماشية فعالية تلك المصنوعة من طبقات متعددة من قماش ذي نسيج كثيف، مثل القطن.

وقال: يمكن زيادة فعالية الكمامات القماشية والطبية عن طريق التأكد من إحكام ربطها حول محيط الوجه لمنع تسرب الهواء عبر حوافها، وينبغي أن تكون الكمامات ملتصقة على الأنف والفم والذقن من دون أي فجوات. ويفترض أن تشعر بهواء ساخن قادم خلال مقدمة الكمامة عند الزفير. ولكن يجب ألّا تشعر بخروج هواء من تحت حواف الكمامة.

وأوضح أن الكمامات المزودة شريطاً قابلاً للثني على الأنف تساعد على منع الهواء من التسرب خارج الجهة العليا للكمامة، مبيناً أن البعض يختار ارتداء كمامة تستخدم مرة واحدة تحت الكمامة القماشية. وفي تلك الحالة، يجب أن تضغط الكمامة القماشية حواف الكمامة المخصصة للاستخدام مرة واحدة على الوجه. ولا يجب إضافة طبقات إضافية إذا كانت تجعل التنفس صعباً.

إجراءات

وأضاف: يفضل غسل اليدين أو تعقيمهما قبل ارتداء الكمامة وبعده مع تجنب ملامسة الكمامة أثناء ارتدائها.

وفي حال ملامستها عن طريق الخطأ، يضل غسل اليدين أو تعقيمهما، وفي حال تعرضت الكمامة للبلل أو الاتساخ، يجب استبدالها بأخرى نظيفة.

وشدد على ضرورة تجنب وضع الكمامة على وجه أي شخص لديه مشكلة في التنفس أو فاقد للوعي أو غير قادر على خلعها من دون مساعدة، وعدم وضعها على وجوه الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين.

طباعة Email