مسؤولون ومراجعون بأم القيوين: نظام العمل الجديد يرتقي بالأداء والجمعة يوم عمل عادي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مسؤولون وموظفون ومراجعون في أم القيوين أن نظام العمل الأسبوعي الجديد بما يتضمنه من عمل في يوم الجمعة من السابعة والنصف صباحاً وحتى الثانية عشرة ويتخلله يومان ونصف اليوم عطلة رسمية من شأنه أن يرتقي بالأداء والإنتاجية في العمل الحكومي ويعزز تنافسية الدولة وترسيخ مكانتها بين أكثر الدول جاذبية للعمل والحياة في العالم، كما سيرسخ النظام الجديد مرونة العمل الحكومي وقدرته على التأقلم السريع مع أي متغيرات ومستجدات حول العالم، وسيعزز مستويات الأداء والإنتاجية، ويرسخ جودة الحياة في بيئة العمل، كما يعد يوم الجمعة يوم عمل عادي تم خلاله انجاز كافة المعاملات التي تقدم بها المراجعون.
 
وقالوا إن النظام الجديد في العمل يعزز من التلاحم الأسري ويراعي الجوانب الاجتماعية لكل من الأسرة والموظفين، وبالتالي يشكل مرحلة تاريخية وشاهداً على حدث استثنائي في زيادة أيام العطلة الأسبوعية الى يومين ونصف اليوم، مبينين أن النظام يحقق عاملين مهمين، هما الصحة النفسية للموظف وزيادة الإنتاجية، وبالتالي رفع الأداء العام والتميز في العمل المؤسسي، وبينوا أن الجمعة كان يوم عمل عادي كبقية الايام تم خلاله استقبال المراجعين وانجاز معاملاتهم في وقت قياسي.
 
استمرارية
أكدت ميثاء جاسم شافي مدير بلدية أم القيوين ـ فلج المعلا أنّ نظام العمل الأسبوعي الجديد والذي أصدرته حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة والذي تضمن تعديل أيـام العمل الرسـمية فـي القـطاع الحـكومي فـي الدولة لتكون 4 أيام ونصف يوم عمل وذلك من يوم الاثنين إلى الخميس، ونصف يوم عمل في الجمعة، وتكون العطلة الأسبوعية يومي السبت والأحد سيعمل على تحقيق استمرارية الأعمال وضمان استمرار تقديم أفضل الخدمات وحسن سير العمل.
 
وقالت إن هذه الخطوة التي قامت بها دولة الإمارات ستسهم في تعزيز الترابط الأسري والتلاحم المجتمعي كما سيكون له إيجابيات كثيرة منها رفع إنتاجية العمل في القطاع الحكومي وتحسين حياة الموظفين، خاصة مع تمديد عطلة نهاية الأسبوع لتكون يومين ونصف اليوم، كما أن كافة الموظفين تواجدوا في مكاتبهم.
 
شعور جميل
أكد خلفان بن صرم أمين سر لجنة المنازعات في بلدية ام القيوين أن العمل في أول ايام الجمعة يعد شعورا جميلا – خصوصا – عندما يؤدي الموظف واجبه المنوط به واستكمال اجراءات المراجعين بصورة سلسة، كما أن ساعات العمل فيه قصيرة، الامر الذي يمكن الموظفين من أداء الصلاة في موعدها المحدد، مبينا ان النظام الجديد لأيام العطلة الاسبوعية والعمل يوم الجمعة سيساهم في تعزيز الترابط الأسري والتلاحم المجتمعي، كما سيعزز من جودة حياة الموظفين – خصوصا - مع تمديد عطلة نهاية الأسبوع لتكون يومين ونصف، الامر الذي يساعد على تحقيق التوازن بين الحياة الشخصية ومتطلبات العمل.
 
همم
من جهتها تقول مريم مبارك من المركز الابداعي الثقافي بأم القيوين أن اليوم الجمعة يعد اول يوم دوام في الدولة، صادف عاما جديدا وبداية جديدة نشحذ فيها الهمم لنواكب التوجهات الجديدة لحكومة دولة الامارات التي تسعى دائما الى أن تكون سباقة في انسيابية العمل الحكومي بما يحقق الكفاءة والجودة والسعادة، اضافة الى تطبيق أفضل الممارسات العالمية لتعزز مكانتها الاستراتيجية والاقتصادية بين دول العالم.
 
وأضافت أن نظام العمل الجديد في دولة الامارات سيدعم الكثير من المجالات وسيخلق فرصا استثمارية وسيرفع نسبة الكفاءة والجودة والاداء، كما ان استحداث نظام العمل الجديد ما هو الا نقطة تحول من الحاضر لمستقبل مشرق وواعد يواكب مئوية الامارات، كما أن من شأن القرار الجديد أن يدعم حافزية الكوادر البشرية للعطاء والإخلاص والتفاني في عملها بجانب تنمية الترابط الأسري ترسيخاً لما توليه الدولة من سياسات تعنى بالاهتمام بالأسرة والعمل على ترابطها.
 
مراجعون
ويقول علي السر أحد المراجعين لبلدية ام القيوين إنه تفاجأ بوجود كافة الموظفين في مكاتبهم يوم الجمعة والتي تعد أول يوم دوام في الدولة، فتم استقباله بكل أريحية، كما أنه أنجز كافة معاملاته بصورة سلسة دون اهدار للوقت، لافتا الى ان السياسة الجديدة لنظام العمل الذي حددته حكومة دولة الامارات سيحقق التوازن الوظيفي ويعزز من جودة الحياة.

من جانبه اكد المستشار القانوني أحمد الحفناوي والذي بدوره راجع بلدية ام القيوين أن اليوم يعد أول دوام رسمي في يوم الجمعة بالدولة، فقدم معاملاته وتم الانجاز من قبل الموظفين الذين كانوا متواجدين في مكاتبهم في زمن قياسي، فكان يوما طبيعيا مثله ومثل أوقات الدوام الرسمية، لافتا الى أن النظام الجديد للعمل الأسبوعي سيرفع إنتاجية العمل في القطاع الحكومي وينشط الحراك الاقتصادي في الدولة من خلال زيادة الاستهلاك المحلي إلى جانب تعزيز أواصر العلاقات الأسرية والمجتمعية.

 

طباعة Email