حصة بوحميد: النظام الجديد يحقق مزيداً من التوازن بين الحياة الشخصية والعملية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع: إن النظام الجديد لأيام العمل والعطلة الأسبوعية يمنح الأسرة وأفراد المجتمع وقتاً إضافياً لتعزيز الترابط الأسري والتلاحم المجتمعي، وتحقيق مزيد من التوازن بين الحياة الشخصية والعملية، وبالتالي إثراء أسلوب الحياة المميز الذي تتسم به الإمارات، والذي يعد بلا شك من أهم عوامل الجذب التي تحظى بها الدولة كوجهة يتطلع الكثير من المستثمرين ورواد الأعمال والمواهب إلى العمل والعيش والاستقرار فيها.

وأضافت معاليها أن تمديد عطلة نهاية الأسبوع لتبدأ من منتصف يوم الجمعة حتى نهاية يوم الأحد، يمنح الأفراد والعائلات وقتاً أطول معاً، ما ينعكس إيجاباً على صلابة العلاقات الأسرية، مؤكدة أن جهود دولة الإمارات العربية المتحدة المتواصلة لترسيخ جودة حياة شاملة على مستوى المجتمع، هدف أساسي للحكومة ومبدأ راسخ تسخر له كافة الإمكانات والموارد لجعله واقعاً ملموساً، ما يعد خطوة مهمة في مسيرة التنمية الشاملة لينعم كل من يعيش على أرض الإمارات بتجارب حياتية متكاملة.

وشدّدت معالي حصة بنت عيسى بوحميد على أن القرار الجديد خطوة لتمكين الأفراد من مختلف الفئات بتطوير مهاراتهم وخبراتهم، وتشجيعهم على قضاء أوقات بصورة أكثر إيجابية، علاوة على توسيع معارفهم واستكشاف مجالات أو جوانب مختلفة لتحسين جودة الحياة على الصعيد الشخصي أو المهني، خصوصاً مع تمديد عطلة نهاية الأسبوع.

 

طباعة Email