00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خلال اجتماع مجلس الإدارة برئاسة أحمد بن سعيد وحضور منصور بن محمد

مجلس «دبي الصحية الأكاديمية» يعتمد رؤية ورسالة المؤسسة وقِيَمها الأساسية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ترأّس سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي الصحية الأكاديمية، بحضور نائبه سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، الاجتماع الثالث لمجلس الإدارة، في مقر المجلس التنفيذي في دبي، والذي تم خلاله استعراض الخطوط العريضة لاستراتيجية عمل المؤسسة، خلال المرحلة المقبلة، وبما يلبي التطلعات المعقودة عليها في الوصول بالقطاع الصحي في الإمارة، إلى مستويات أعلى من الكفاءة والتنافسية، وفق أفضل المعايير العالمية.

وقد تم خلال الاجتماع، اعتماد رؤية المؤسسة «معاً نرتقي بصحة الإنسان»، ورسالتها «معاً نسعى لخدمة الإنسان، ونصنع مستقبل الصحة بتكامل الرعاية والتعلّم والاكتشاف»، إضافة إلى اعتماد القيم الأساسية للمؤسسة، وفي مقدمها أن المريض يأتي أولاً، إضافة إلى قيم: الاحترام، والتميّز والعمل بروح الفريق والنزاهة والتعاطف، والتي تمهد مجتمعة لمزيد من الارتقاء بالخدمات الصحية في دبي.

أسس واضحة

وأكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، أن رؤية المؤسسة ورسالتها، تضع أسساً واضحة ومحددة، لمنهجية عمل المؤسسة وأولوياتها، كما تسهم في توجيه كافة الجهود لتحقيق أهدافها الرئيسة، بما يضمن التكامل بين الرعاية الصحية والتعليم الطبي والبحث العلمي، وترسيخ ثقافة العطاء. وأشاد سموّه بالجهود المشتركة لفرق العمل، التي قامت بصياغة ملامح رؤية ورسالة وقيم المؤسسة، بما يعكس روح الفريق الواحد، مشيراً إلى أن وضع قيم مؤسسية راسخة، يعزز أداء فرق العمل لخدمة المرضى، وتطوير المخرجات الصحية في الإمارة.

وأضاف سموه: «اعتماد الرؤية والرسالة، خطوة مهمة، ولبنة أساسية لإيجاد نظام صحي عالمي، يخدم المجتمع، وسنعمل بالتعاون مع كافة الجهات المعنية، ليكون القطاع الصحي في دبي، نموذجاً لأعلى مستويات الكفاءة، بما يكفل لجميع أفراد المجتمع، الحفاظ على صحتهم، من خلال تقديم أفضل الخدمات الصحية، بأرقى المواصفات والمعايير العالمية».

من جانبه، أكد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس مجلس الإدارة، أن مجموعة القيم التي تم اختيارها، تشكّل ثقافة المؤسسة، وتوجّه قرارات وسلوكيات فرق العمل، لتعكس قيمة المؤسسة الجوهرية «المريض أولاً»، وذلك تحقيقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة في دبي، بأن يبقى الحفاظ على الصحة، أحد أهم الأولويات في جميع الأوقات والظروف.

حضر الاجتماع معالي عبد الله محمد البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وأعضاء مجلس الإدارة: الدكتورة رجاء عيسى القرق، وعبد الله عبد الرحمن الشيباني، وعوض صغيّر الكتبي، والدكتور عامر أحمد شريف، والأستاذ الدكتور علوي الشيخ علي، ومحمد حسن الشحي، ووليد سعيد العوضي والبروفسور إيان أندرو جرير. كما حضر الاجتماع الدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة، والذي قدّم شرحاً عن آخر مستجدات مستشفى حمدان بن راشد الخيري، لرعاية مرضى السرطان.

وتهدف مؤسسة دبي الصحية الأكاديمية، إلى الارتقاء بالخدمات الصحية في دبي، عبر منظومة صحية أكاديمية، تضمن التكامل بين الرعاية الصحية والتعليم الطبي والبحث العلمي، ورفع مستوى كفاءة وجودة الخدمات الصحية المُقدّمة، وسهولة الوصول إليها، وفقاً لأفضل المعايير والممارسات العالمية. وتُعنى المؤسسة كذلك، بتعزيز استدامة خدمات القطاع الصحي في الإمارة، بما يُحقِّق مخرجات المنظومة الصحية، والمساهمة في دعم ريادة دبي في التعليم الأكاديمي والبحث العلمي، في مجالات الطب والعلوم الصحية، وبنحو يدعم اقتصاد المعرفة.

كما تهدف المؤسسة إلى تطوير واستقطاب واستبقاء القُدرات الطبّية والبحثيّة، وتعزيز التوطين في مختلف مجالات القطاع الصحي، وتوفير البيئة الداعمة للقيام بالأبحاث العلمية والسريرية، التي تنهض بالمخرجات الصحية للأفراد والمجتمع.

وتسعى المؤسسة إلى المساهمة في رفع مستوى جهوزية وتنافسية إمارة دبي في القطاع الصحي، من خلال دعم وتطوير الرعاية الصحية، ووسائل الوقاية والعلاج من الأمراض والأوبئة، وتعزيز مكانة الإمارة، كمركز طبي وصحي عالمي، ومقصد للسياحة الصحية والعلاجية، ووجهة رائدة في التعليم الطبي، والبحث والابتكار.

طباعة Email