العطر: التعاون مع «مفوضية اللاجئين» يضمن وصول الدعم لمستحقيه

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سعيد العطر، الأمين العام المساعد لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، أن التعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، يضمن الوصول بالدعم الغذائي لمستحقيه من المجتمعات الأشد حاجة، والأفراد والأسر ذات الأوضاع المادية والاجتماعية الهشة، في كل من نيجيريا والهند، بشكل مباشر وسريع، كما أنه يدعم مسار شراكات مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، مع المنظمات الدولية والإقليمية، من خلال بناء تحالفات تدعم العمل الإنساني، وتحقق استدامته للمستقبل.

وكانت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وقعت اتفاقيتي شراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بقيمة إجمالية تزيد على 9,5 ملايين درهم، وذلك لتوفير الدعم الغذائي المباشر للأشخاص الأكثر ضعفاً من اللاجئين وطالبي اللجوء، في كل من نيجيريا والهند، إضافة إلى أفراد من المجتمعات المضيفة.

وقّع الاتفاقية كل من خالد خليفة ممثل مفوضية اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي، ومستشار المفوض السامي، وسعيد العطر الأمين العام المساعد لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.

وبموجب الاتفاقية، تقدم مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، الجهة المنظمة لحملة 100 مليون وجبة، مساهمتين للمفوضية، بقيمة تتجاوز 9,5 ملايين درهم، لتوفير الدعم الغذائي للاجئين في نيجيريا «7,1 ملايين درهم»، والهند «2,4 مليون درهم»، وتتولى المفوضية عملية التوزيع، على هيئة طرود غذائية، تضم المكونات الأساسية لإعداد وجبات صحية متوازنة، يستفيد منها قرابة 30,000 لاجئ في الهند، بينما ستقدم المفوضية الدعم على هيئة مساعدات نقدية، لنحو 42,800 لاجئ في نيجيريا.

مبادرات

وقال سعيد العطر: «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، هي المؤسسة الأكبر من نوعها، محلياً وإقليمياً، من حيث عدد المبادرات ذات الطابع المؤسسي المنضوية تحتها، وعلى مستوى النطاق الجغرافي الذي تغطيه أيضاً، لكننا حريصون دائماً على توسيع شراكاتنا الاستراتيجية مع المنظمات الإنسانية الدولية، انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتوسيع نطاق العمل الإنساني، وتحقيق تعاون دولي، يعزز موقع دبي كعاصمة عالمية للعمل الخيري والإنساني الفاعل والمؤثر».

يذكر أن مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، التي تأسست عام 2015، تعمل كمظلة حاضنة لمختلف المبادرات والمؤسسات التي رعاها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على مدى أكثر من عشرين عاماً، وتنضوي تحت المؤسسة أكثر من 30 مبادرة ومؤسسة، تغطي مجالات عملها مختلف القطاعات الإنسانية والمجتمعية والتنموية، مع التركيز على الدول والمجتمعات والأفراد الأقل حظاً.

ومن أهدافها، تعزيز ثقافة الأمل ومكافحة اليأس، واحتضان رواد التغيير الإيجابي، وتمكينهم، وتبني مبادراتهم ومشاريعهم، ومساعدتهم على تغيير واقع بيئاتهم إلى الأفضل.

طباعة Email