منافذ الإمارات البرية تحتفل بعيد الاتحاد الخمسين

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفلت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ لدى المنافذ البرية في دولة الإمارات العربية المتحدة بعيد الاتحاد الخمسين، وذلك تزامناً مع الاحتفالات الرسمية التي تشهدها الدولة، حيث احتفت المنافذ بالرحلة الفريدة لمسيرة الخمسين عاماً الأولى من تاريخ دولة الإمارات، والتي شهدت خلالها الدولة نقلة نوعية على كافة الصعد، وإنجازات بنيت على سواعد المؤسسين، والإعداد لرحلة التحول الفاعل والنمو للأعوام الخمسين القادمة.

تجسدت احتفالات المنافذ عبر إضفاء مظاهر الفخر والرفعة والمكانة الدولية التي تتمتع بها الدولة في ظل منجزاتها التاريخية، وإتاحة كافة التسهيلات لاستقبال المتعاملين والمسافرين وتوفير أعلى مستويات الخدمة لهم في هذه المناسبة الاستثنائية، كما تضمنت فعاليات المنافذ تقديم الهدايا التذكارية للمسافرين وزوار الدولة القادمين إليها، لا سيما إدراج ختم الخمسين على جوازات السفر تخليداً لذكرى هذه المناسبة الوطنية الغالية، والتي عبر المسافرون فيها عن سعادتهم البالغة بحفاوة الاستقبال والمبادرة التي تعزز روح الانتماء وتسلط الضوء على مسيرة الاتحاد.

ونظمت الهيئة ثلاثة احتفالات رئيسية في الثاني من ديسمبر لدى منافذ إمارة أبوظبي الحدودية في كل من منفذ الغويفات بمنطقة الظفرة، ومنفذ خطم الشكلة في مدينة العين، بالإضافة إلى منفذ رأس الدارة الحدودي بإمارة رأس الخيمة.

شهد الاحتفالات عدد من مسؤولي الهيئة وبمشاركة القيادات العامة للشرطة ودوائر الجمارك المحلية، حيث جرت مراسم استقبال الوفود الرسمية من الجهات التشغيلية العاملة في المنافذ المقابلة وسط أجواء احتفالية باهرة تعكس عمق العلاقات الأخوية والشراكة الاستراتيجية الناجحة.

طباعة Email