00
إكسبو 2020 دبي اليوم

القيادة العامة لشرطة دبي و«جامعة محمد بن راشد للطب» توقعان مذكرة تفاهم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية عن توقيع مذكرة تفاهم مع القيادة العامة لشرطة دبي، وذلك حرصاً على توطيد أواصر التعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي، بما يساهم في ترسيخ الشراكة الثنائية في المجالات العلمية والبحثية، وسعياً نحو تكامل الجهود، وتبادل الخبرات، وتوفير الخدمات بما يسهم في تحسين المخرجات البحثية في الإمارة والصحية لأفراد المجتمع. 

وقع المذكرة من جانب القيادة العامة لشرطة دبي، اللواء د. أحمد عيد المنصوري، مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، فيما وقعها من جانب الجامعة، الدكتور عامر أحمد شريف، مدير الجامعة، بحضور عدد من الضباط والمسؤولين من كلا الجانبين.

جولة تعريفية

وتلى ذلك، جولة تعريفية بالجامعة، حيث اطلع اللواء د. أحمد عيد المنصوري والوفد المرافق على مرافق الجامعة مثل مركز خلف الحبتور للمحاكاة الطبية ومختبر المهارات الجراحية ومركز جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية للأبحاث الطبية الحيوية بدعم من مؤسسة الجليلة.

تعاون

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم مع القيادة العامة لشرطة دبي تحقيقاً لتطلعات الجامعة في تعزيز التعاون المشترك وتبادل المعرفة والخبرات مع الجهات الحكومية الفاعلة في المجتمع، والتي تضطلع بدور متميز في دفع عجلة البحث العلمي الذي يسهم في تحقيق رؤية الإمارة في بناء مجتمع صحي قائم على المعرفة.

ويهدف التعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي إلى رفد القطاع الصحي بالموارد البشرية المواطنة القادرة على تعزيز المنظومة الصحية في الإمارة، والارتقاء بالقطاع الصحي بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية.

بنود عدة

وتتضمن الاتفاقية بنوداً عدة ترتكز على تطوير الأنشطة في المجالات ذات الاهتمام المشترك، لا سيما التعاون في مجالات الأبحاث والتدريب وبناء القدرات كلٌ حسب اختصاصه، وبما يتماشى مع الأهداف الاستراتيجية للطرفين، ودعم أفراد شرطة دبي وعائلاتهم الراغبين في استكمال دراستهم في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية. 

وتسعى المذكرة إلى توفير الدعم للعلماء من أفراد شرطة دبي من خلال وضع مسار أكاديمي لهم في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية ضمن معايير واضحة ومتفق عليها، فيما يقدم كل طرف الاستشارات اللازمة في الأمور المتصلة بالمهام المنوطة بهما في حدود إمكاناتهما، إضافة إلى تحديد خطط العمل والمسؤوليات والإطار الزمني والمخرجات للمبادرات والمشاريع المتفق عليها بين الطرفين.

طباعة Email