00
إكسبو 2020 دبي اليوم

245 متطوع من أصحاب الهمم ينجزون 555 ساعة تطوعية

«طرق دبي» تعيد تدوير 36 ألف قطعة ملابس عبر مبادرة «كسوة خير»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قامت هيئة الطرق والمواصلات من خلال النسخة الرابعة لمبادرة " كسوة خير" بتجميع وإعادة تدوير 36 ألف قطعة من الملابس المستعملة وذلك بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين للهيئة وهم شرطة دبي، وهيئة الصحة بدبي، وبلدية دبي، والإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، وموانئ دبي، وشركة سيركو، وإنوك، ومكتبة المجرودي. 

وتميزت المبادرة بمشاركة واسعة من مراكز ذوي الهمم مركز راشد لأصحاب الهمم، ونادي دبي لأصحاب الهمم، ومركز دبي للرعاية الخاصة، وجمعية النور لتأهيل أصحاب الهمم، ومركز دبي للتوحد، ومركز أولادنا لذوي الإعاقة، ومركز دبي لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم.

وأوضحت روضة المحرزي، مديرة إدارة التسويق والاتصال المؤسسي بقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في الهيئة، أن النسخة الرابعة من مبادرة " كسوة خير" قامت بإعادة تأهيل 36 ألف قطعة ملابس مستعملة (زي رسمي مستعمل) بمشاركة تطوعية متميزة لـ 245 شخص من فئة أصحاب الهمم أنجزوا 555 ساعة تطوعية في إعادة تدوير وتصميم الملابس المستعملة، والتي يتم توزيعها بعد ذلك على الفئات المحتاجة في الدول الشقيقة والصديقة عن طريق جمعية دار البر.

وقالت: نسخة هذا العام من مبادرة " كسوة خير" مختلفة من ناحية الفئة المشاركة في نشاط تجميع وإعادة تدوير الملابس المستعملة، وذلك بفتح باب المشاركة لأصحاب الهمم من عدة مراكز من مختلف إمارات الدولة حيث تم التنسيق مع المراكز المذكورة من أجل استقطاب مواهب أصحاب الهمم وتشجيعهم على تنمية روح المبادرة والعمل التطوعي في المجال الخيري، وأضافت أن الخطوات المتبعة والأدوات المستخدمة للتعامل مع الملابس المستعملة وتحويلها لملابس صالحة للاستخدام تكون من خلال تجميع الملابس ثم فرزها وتنظيفها ثم بعد ذلك يتم قصها وإصلاحها وكيّها وأخيراً تغليفها بطريقة لائقة.

مركز راشد لأصحاب الهمم
عبرت مريم عثمان، المدير العام في مركز راشد لأصحاب الهمم عن سعادتها باختيار مركز راشد لأصحاب الهمم، ليكون جزءاً من مبادرة "كسوة خير". وقالت: "بلا شك أن هذه المبادرة تعكس ملامح الخير الموجود في المجتمع الإماراتي، ومبادرة "كسوة الخير" تعد واحدة من أوجه الخير التي يتم توظيفها لدعم الأشقاء في الدول الفقيرة والنامية، ومشاركتنا في هذه المبادرة، تأتي بهدف تعميق عمل الخير لدى طلبتنا من أصحاب الهمم، إيماناً بكونهم جزءاً لا يتجزأ من النسيج المحلي، وبالتالي فإن مشاركتهم وإدارة المركز في هذه المبادرة يأتي انعكاساً لاهتمام الدولة بهذا الجانب". وأضافت: "منذ تأسيسه ومركز راشد لأصحاب الهمم، يعمل على تنمية المواهب الإبداعية والفنية لدى طلبته، وذلك بهدف تحويلهم إلى فئات منتجة، وتقوية حضورهم في المجتمع، ومشاركة طلبتنا في عمليات إعادة تدوير الملابس الرسمية المتبرع بها، ما هي إلا خطوة متقدمة لتشجيعهم على المشاركة والابداع، وتأكيداً على ما يمتلكوه من مسؤولية مجتمعية".

نادي دبي لأصحاب الهمم

أشاد ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية المدير التنفيذي في نادي دبي لأصحاب الهمم مبادرة هيئة الطرق والمواصلات الرامية لتعزيز التكافل المجتمعي وثقافة التطوع وحب العمل والتعاون حتى تحقق هذه المبادرة جميع الأهداف التي تقام من أجلها وصولا إلى الغايات المبتغاة. وقال: إن تنظيم المبادرات المجتمعية الإنسانية تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وفق النهج المرسوم من هيئة الطرق والمواصلات لتعزيز الشراكة المجتمعية والعديد من القيم، وأشار العصيمي إلى أن مشاركة " أصحاب الهمم " في هذه المبادرة تحقق العديد من الأهداف المجتمعية من أجل استثمار مبادرات وقدرات هذه الفئة بتدوير الملابس للعديد من الجهات الحكومية وتوزيعها على الدول الفقيرة وخاصة في ظل إبداعات "أصحاب الهمم" الفنية والحرفية المشاركين في المبادرة.

وأضاف العصيمي: نسعى جميعا لتعزيز مثل هذه الشراكات المجتمعية وتفاعل قطاعات المجتمع من أجل المحافظة على المكتسبات التي تتحقق من مثل هذه المبادرات المهمة التي تصب في العمل الإنساني وعمل الخير لمساعدة الدول الفقيرة.

مركز دبي للرعاية الخاصة

عبرت الدكتورة مهشيد صالحي مديرة مركز دبي للرعاية الخاصة عن امتنانها وسعادتها باستقبال أعضاء من هيئة الطرق والمواصلات لزيارة المركز، وبهذه المناسبة أكدت على أهمية دعم ومساندة المجتمع لمركز دبي للرعاية الخاصة كمؤسسة غير ربحية، وقالت د. صالحي أنه معًا، يمكننا "المساعدة في تمهيد الطريق نحو مستقبل أكثر إشراقًا" لأطفال مركز دبي للرعاية الخاصة والشباب من أصحاب الهمم.

جمعية النور لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم
كما توجه خالد الحليان، رئيس جمعية النور لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم بخالص الشكر إلي معالي مطر الطاير- المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات دبي، علي إعطائنا الفرصة للمشاركة بمبادرة (كسوة خير) و التي ساهمت في إظهار قدرات ومواهب طلاب النور من أصحاب الهمم بتحويل الأقمشة الغير مستخدمه إلى منتجات عالية الجودة مثل (حقائب – ماسكات – حلي – سجادات)، لاحظنا قدرة طلابنا على العمل بطاقة إنتاجية كبيرة و العمل كفريق واحد، حيث شارك الطلاب بمراحل مختلفة حسب قدرة كل طالب.

مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم
من ناحيته رحب محمد سيف العريفي مدير ادارة التأهيل المهني والزراعي في مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بمشاركة المؤسسة في النسخة الرابعة من مبادرة هيئة الطرق والمواصلات السنوية الإنسانية المعروفة (كسوة خير)، والتي تستهدف هذا العام، إشراك أصحاب الهمم في إعادة تأهيل قطع الملابس ، وقال إن التعاون بين المؤسسة وكافة الجهات والمؤسسات هو الداعم الرئيسي للوصل إلى الغايات المطلوبة وتحقيق ما نصبوا إليه جميعاً لخدمة أصحاب الهمم ، مشيراً إلى أن أصحاب الهمم من منتسبي ورشة الخياطة بمؤسسة زايد العليا اسهموا في إعادة تدوير وخياطة عدد 1000 قطعة من الملابس المعاد تدويرها تنوعت ما بين اغطية وسادات صغيرة وكبيرة، وبنطلونات وسراويل قصيرة، وحقائب صغيرة، مع انتاج حقائب كبيرة من متبقيات الحقائب الصغيرة.

وأوضح أن التعاون المشترك هو مفتاح النجاح لأي عمل، وأن مساهمة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم في المبادرة تأتي من منطلق المسؤولية المجتمعية لها التي تعتمدها ضمن استراتيجيتها للوقوف على تفعيل الحس المجتمعي والمبادرة في المسؤولية المجتمعية لدى كوادر ومنتسبي المؤسسة وبما يحقق اهداف المؤسسة ويقدم خدمات اجتماعية تطوعية لكافة فئات المجتمع، وأكد أن مؤسسة زايد تسعى إلى تعزيز التعاون وتبنّي المبادرات والأفكار الهادفة منها إلى تمكين المؤسّسة من تحقيق أهدافها الإنسانيّة وترجمة رسالتها النبيلة. 

هيئة الصحة بدبي

من جانبه قال عبد الله بالعومه، مدير إدارة الخدمات العامة والشؤون الإدارية في هيئة الصحة بدبي، إن العمل الاجتماعي والتنموي، يمثل جزءاً مهماً من أدوار " صحة دبي"، وأن الهيئة حريصة دائماً على أن تكون حاضرة في مثل هذه الأعمال إيماناً منها بقيمتها وأهميتها بالنسبة للمجتمع، وأوضح أن مبادرة (كسوة خير)، واحدة من المبادرات الأكثر تميزاً والتي تعكس ما يتسم به المجتمع الإماراتي من قيم العطاء والإثار والمسؤولية، وكل ما يتصل بالأعمال الخيرية والإنسانية، التي تعمل هيئة الصحة بدبي على المشاركة فيها، وتعزيزها وإنجاحها.
وقال إن أهم ما يميز مبادرة (كسوة خير)، أيضاً أنها تجمع دوائر حكومية عدة لتنفيذها، وهذا في حد ذاته هدفاً، يشير إلى التعاون المثمر والشراكة الاستراتيجية التي تجمع دوائر حكومة دبي من أجل خدمة المجتمع، وتيسير حياة الناس.

بلدية دبي

ومن جهتها قالت ليلى عباس – مدير إدارة التسويق المؤسسي والعلاقات في بلدية دبي: " أننا سعداء جدا لأية مشاركات حقيقية مع مختلف الجهات سواء كانوا أفراداً أم مؤسسات، حكوميةً أو خاصة، حيث تشكل هذه المشاركات اللبنات الحقيقية للبناء الذي يحتاجون لإعلاء صرحه بسواعد كل الخيرين، وذكر أن هذا الدعم يأتي في إطار اهتمام الدائرة بمسئوليتها المجتمعية تجاه الفئات سواءً داخل الدولة أو خارجها.
وأشارت إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى التأكيد على دعم واهتمام البلدية بالأطفال، لتزرع البسمة في وجوه الصغار فتحل السعادة في نفوس الكبار، وهذه المبادرة تعتبر امتداد أكف الخير والإحسان كما تسعى البلدية من خلال المشاركة في هذه المبادرة إلى إدخال البهجة في نفوس الأيتام والمحتاجين، وذكرت إن هذه الخطوة تأتي في ضوء الانجازات المميزة التي تحققها بلدية دبي لمشاريع العمل الخيري، وتأكيدا على التزامها الأصيل بهذا الجانب الحيوي من مجالات العمل وكذلك لتعزيز تواصلها وتفاعلها البنّاء مع المجتمع.

الإدارة العامة للدفاع المدني
كما ثمن الرائد الدكتور/ أحمد يوسف الشنقيطي – مدير إدارة الاتصال الحكومي للإدارة العامة في الدفاع المدني بدبي، مبادرة "كسوة خير"، والرسالة الإنسانية السامية المقدمة من خلالها، مؤكداً أن مشاركة الدفاع المدني بدبي تسهم في دعم المبادرة الإنسانية لمساعدة الشرائح المحتاجة والمعوزة في الدول الفقيرة من خلال الاستعانة بجهود المتطوعين عن تجهيز الملابس وإعادة تدويرها.
وأشار إلى أنها تمثل تعزيزاً للخطط والاستراتيجيات الرامية لترسيخ روح التطوع لدى كافة شرائح المجتمع، بتنظيم المبادرات المجتمعية الإنسانية والمشاركة فيها، وأن الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي تعمل على تعزيز ثقافة التطوع و العمل التطوعي ورسم صور التكافل المجتمعي وروح التعاون والتعاضد ، من خلال الأنشطة والفعاليات المختلفة عبر فرق التطوع، وذلك ترسيخاً لتوجهات القيادة الرشيدة لعكس العمل التطوعي القائم على التكافل والتلاحم المجتمعي الذي يتمتع به أبناء الإمارات ويترجم تمسكهم بالمبادئ والقيم المرتبطة بالهوية الوطنية وتحافظ على الإنجازات والمكتسبات التي حققتها الدولة في الجهود الإنسانية والتطوعية في جميع المجالات على كافة المستويات.

مكتبة المجرودي:
وقالت عناية أبو الهول، استشاري الشراء والتسويق والمدير الشريك في مكتبة المجرودي: "يسرّ مكتبة المجرودي أن تشارك للمرة الثانية في مبادرة (كسوة خير)، التي أطلقتها هيئة الطرق والمواصلات حيث تعزز هذه المبادرة المبتكرة الاستدامة وإعادة التدوير وروح المجتمع من أجل مبادرة خيرية تتوافق بشكل كبير مع القيم الأساسية لمؤسستنا. ونحن متحمسون لمشاركة هذه القيم مع المؤسسات التعليمية، التي نعمل معها لتشجيع الطلبة على المشاركة من خلال التبرع بزيهم القديم، الذي سيتم بعد ذلك إعادة تدويره وتحويله إلى ملابس مناسبة قبل توزيعه على البلدان المحتاجة." 

التطوع والمبادرات المجتمعية

الجدير بالذكر أنه منذ إطلاق المبادرة في عام 2018 قد أُعيدَ تدوير أكثر من (100) ألف زي رسمي بجهود أكثر من (4000) متطوع من الهيئة والجهات المشاركة بحيث حققت دبي رقماً قياسياً أهَّلَها لدخول في موسوعة (غينيس) بمبادرة كسوة خير في العام 2018 لأكبر عدد من المشاركين في طي القمصان ذات الأكمام الطويلة، وكان ذلك الحدث في إطار تعزيز ودعم المبادرة الإنسانية (يوم لدبي)، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي. وتحرص الهيئة على مشاركة قياداتها للتطوع وخوض هذه التجربة الإنسانية، التي تتماشى مع روح العطاء ومساعدة المحتاجين في البلدان الفقيرة حول العالم.

طباعة Email