«أم القيوين الخيرية» توفد 50 معتمراً بمناسبة اليوم الوطني

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قرر مجلس إدارة جمعية أم القيوين الخيرية برئاسة الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس المجلس إيفاد 50 معتمراً من مواطني الدولة للديار المقدسة لأداء مناسك العمرة بمناسبة اليوم الوطني الـ50 وعام الخمسين، وذلك ضمن أجندتها في حملة تيسير عمرة التي تستهدف الأفراد من الفئات المتعففة ومحدودي الدخل.

وقال الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس مجلس إدارة جمعية أم القيوين الخيرية إن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات تستشرف المستقبل بفكر استباقي تخطو فيه بطموح وإصرار لبلوغ آفاق جديدة في مسيرة التنمية الشاملة، وتحويل الأحلام والطموحات إلى واقع فريد ومتميز وبناء مستقبل زاهر قائم على الإبداع والابتكار لتصبح دار زايد نموذجاً عالمياً يحتذى به على مستوى العالم، معرباً عن تقديره لجهود الجمعية، وما تقوم به من أعمال جليلة القدر في التواصل المجتمعي، وتلبي فئات عديدة، ومن بينها إتاحة زيارة البقاع المقدسة، وأداء مناسك العمرة وتيسيرها.

وأوضح مدير الجمعية عيسى بلحيول أن الجمعية نجحت من خلال مشروع (تيسير عمرة) في إيصال رسالتها الخيرية، ورسالة العمل الإنساني، من خلال التقرب إلى الله بمساعدة ذوي الدخل المحدود على أداء واجباتهم الدينية، مبيناً أن هذه فرصة لاغتنام الحسنات وكسب الأجر، وهو ما اختارته الجمعية ليكون زاداً لهم في حياتهم، متمنياً أن يتواصل عمل الخير من قبل المتبرعين الذين بمدهم وعونهم تستمر أعمال الجمعية الخيرية، مثمناً جهود وإسهامات المحسنين أصحاب الأيادي البيضاء في دعم حملات الجمعية وتمكينها من الوصول لأهدافها وأداء رسالتها بالشكل الأمثل.

طباعة Email