عادل الرضا الرئيس التنفيذي لعمليات الناقلة:

80 % إشغالاً متوقعاً لمقاعد رحلات طيران الإمارات ديسمبر المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقع عادل الرضا الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات أن يصل معدل إشغال المقاعد على متن رحلات الناقلة إلى 80% بحلول ديسمبر المقبل مع مواصلة تسجيل ارتفاع مطرد في حجم الإشغال مقارنة بـ 65% معدل الإشغال في الوقت الحالي.

تركيز

وفي تصريحات صحافية خلال معرض دبي للطيران، أكد الرضا تركيز طيران الإمارات سينصب على العودة إلى السعة التشغيلية السابقة ذاتها من حيث عدد الرحلات عوضاً عن افتتاح وجهات جديدة، مشيراً إلى أن الشركة ستزيد طاقتها التشغيلية خلال المرحلة المقبلة للوصول إلى مستويات ما قبل الجائحة لكن ذلك يرتبط بالتطورات في الأسواق العالمية والسماح بتشغيل رحلات إضافية وزيادة سعة الرحلات، وخصوصاً أن بعض الدول، لا تزال تحدد عدد المسافرين.

وأشار الرضا إلى أن طيران الإمارات تشغل حالياً 65% من السعة المقعدية مقارنة بمرحلة ما قبل الجائحة في 2019. ولفت إلى أن معظم الرحلات التي تشغلها الناقلة كانت تحقق ربحية تشغيلية. ولفت إلى أن ربحية طيران الإمارات في الستة أشهر المقبلة مرتبطة بأداء الشركة خلال الفترة من أكتوبر وحتى يناير، لكن في بعض الأوقات يكون فترة تباطؤ مثل شهر فبراير حيث يتراجع الطلب، لكن الأوضاع حالياً متغيرة، لكن بشكل عام النتائج بشكل عام ستكون إيجابية.

حجوزات مبشرة

وأكد أن طيران الإمارات تسجل حجوزات مبشرة، موضحاً أن تغيرات البروتوكولات في الدول وتخفيف متطلبات الدخول إليها تساهم في زيادة الحجوزات على متن رحلات الناقلة بشكل مباشر، على غرار الارتفاع الكبير الذي ناهز 35% في حجوزات الرحلات إلى ألمانيا وإسبانيا وسويسرا وفرنسا بعد تغيير بروتوكولات السفر إليها.

تحديات

وأكد الرضا عدم وضوح جدول تسلم الناقلة للطائرات الجديدة من شركتي إيرباص وبوينج، مشيراً إلى أن هنالك العديد من التحديات أمام شركة بوينج تشمل استكمال الاعتمادات والتراخيص لطائرات 777 إكس، ومن المخطط استكمال البرنامج في منتصف 2023، وبعدما تبدأ مرحلة التسليم.

وأوضح أن طيران الإمارات لم تتوصل إلى اتفاق نهائي مع بوينج فيما يتعلق بتسليم الطائرات، وخصوصاً مع التحديات المتمثلة في بعض الإجراءات الجديدة من إدارة الطيران الفيدرالي، مؤكداً الثقة بشركة بوينج وبقدرتها على تجاوز هذه التحديات، وأشار إلى أن الجائحة أثرت على العديد من الأمور من ضمنها تسليم طائرات ايه 350 في 2023 لكن لن يتم التسليم في ذلك التاريخ مع صعوبة تجهيز الطائرة لتسليمها في 2023، وهو ما ينطبق على جميع الطائرات بما يشمل طائرات 787. وأشار إلى أن تعويض تأخر تسلم الطائرات الجديدة سيتم أيضاً عبر توسيع العمل مع فلاي دبي لتسيير خطوط جديدة عبر هذا التعاون المتزايد بين الناقلتين.

توظيف

وكشف الرضا عن حاجة طيران الإمارات لتوظيف أكثر من 6 آلاف موظف خلال الستة أشهر المقبلة بما يشمل الطيارين وأطقم الطائرة والمهندسين وموظفي المطارات، مشيراً إلى أن الشركة بدأت توظيف طيارين كما تدخل 70 إلى 80 طياراً شهرياً إلى مركز التدريب لتأهيلهم لاستئناف العمل على طائرات ايه 380.

وأكد الرضا أن طيران الإمارات أوفت بجميع التزاماتها المالية تجاه البنوك والشركات والموردين.

طباعة Email