00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«عجمان x» عمل بالتعاون مع «اتصالات» على مدار 3 أشهر لإنجاز المشروع

راشد بن حميد وعمر سلطان العلماء يشيدان بـ«السيارة ذاتية القيادة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تفقد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية في عجمان ومعالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، مشروع السيارة ذاتية القيادة والتي تمثل نقلة نوعية في مجال أنظمة التنقل وتطوير البنية التحتية بالإمارة، كما وتعتبر المشروع الأول من نوعه في التطبيق على مستوى الشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال جولة ميدانية لرئيس دائرة البلدية والتخطيط يرافقه معالي عمر العلماء وعدد من المسؤولين وهم عبدالرحمن النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط وعبدالعزيز حمد تريم مدير عام مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) والمختصين بالمشروع، حيث اطلعا على خط سير المركبة من فندق عجمان إلى دوار البراقة والرجوع مرة أخرى إلى محطة الانتظار على الشارع العام، مشيدان بالمشروع الذي وظف تقنية الجيل الخامس (5G ) لتتميز السيارة بالأمان التام والسلامة المتناهية، كما وزودت بخاصية التعرف إلى الوجوه والذكاء الاصطناعي.

رؤية

وذكر الشيخ راشد أن مركز عجمان x عمل على مدار 3 أشهر متواصلة وبالتعاون مع شركائنا في اتصالات على إنجاز المشروع الحيوي والذي يرنو لمواكبة رؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية التي تسعى إلى جعل دولة الإمارات من بين أفضل الدول في العالم في مجال النقل المستدام وتطوير البنية التحتية بالإمارة الذي تدعمه شبكة الجيل الخامس (5G) والتقنيات المتقدمة.

فخر

من جانبه أعرب معالي عمر العلماء عن فخره بالمركبة ذاتية القيادة والتي عملت على توظيف التكنولوجيا المتقدمة وأدوات الذكاء الاصطناعي لتوفير حلول مبتكرة للتنقل وتقليل الازدحام وتطوير البنية التحتية في المدينة، مبيناً أن ما رأيناه يبشر بالخير، فالمشروع ألقى الضوء على المعالم الجميلة بالإمارة ودفع عجلة تطوير البنية التحتية والتطور الحضري والازدهار، وذلك تزامناً مع إطلاق دولة الإمارات لمشاريع الخمسين عاماً القادمة، والتي تعد نقلة نوعية في مختلف المجالات الاقتصادية والتنموية لدولة الإمارات.

تميز

من جانبها قدمت الشيخة نورة النعيمي مدير مركز عجمان x ومدير مشروع الحافلة ذاتية القيادة من دائرة البلدية والتخطيط بعجمان شرحاً مفصلاً عن نتائج المشروع، والذي انطلق خلال الفترة الماضية بشكل تجريبي، مبينة أن المركبة شهدت إقبالاً من السكان والزوار والذين توافدوا لخوض تجربة جديدة في مجال التنقل كما وتتميز بالطاقة الاستيعابية الكبيرة والتي تصل لـ 15 شخصاً، بالإضافة لتمتعها بتقنيات التعرف إلى الأشياء وتوفر نسبة الأمان العالية والمتطورة، كذلك فإن المركبة متصلة بنظام C-V2X الذي يفعل اتصالات المركبة بالأنظمة المرورية المحيطة بها بحيث تمكن المركبة بالتفاعل مع الإشارات الضوئية ومناطق عبور المشاة بشكل تلقائي باستخدام أجهزة استشعار وكاميرات الذكاء الاصطناعي المتصلة بشبكة اتصالات الجيل الخامس 5G كما أنها مناسبة لمختلف شرائح الركاب بالإضافة لتجهيزها للأشخاص ذوي القدرة المحدودة على الحركة.

طباعة Email