00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قصص ملهمة

جايديب دانو: الإمارات أرض تمكين الشباب

ت + ت - الحجم الطبيعي

دار زايد حلم للإقامة، بإنجازاتها ومبادراتها على مختلف الصعد، لا سيما في تمكين الشباب، حيث باتت مصدر إلهام ونموذجاً يقتدى به، وكل هذا في ظل مناخ التسامح والأخوة الإنسانية، الذي تحرص الإمارات على تعزيزه داخل أراضيها.

ومن أجل ذلك، اختار جايديب دانو دولة الإمارات، لتأسيس شركته فينيكس، ولكونها تتمتع باقتصاد حر ومفتوح، ما يجعلها أحد أبرز مراكز الاستقطاب لرواد الأعمال والمستثمرين لتأسيس شركاتهم.

وليقين دانو المؤسس المشارك، والرئيس التنفيذي لـ «فينيكس»، بأن بالجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الإمارات لتوفير بيئة أعمال، تعتبر من بين الأفضل في العالم، عبر تشجيع الإصلاحات، ووضع قوانين هامة، لضمان حماية المستثمر، فضلاً عن تعزيز أنظمة البنية التحتية، باعتماد أفضل الممارسات المستدامة، كجزء من رؤيتها لعام 2030، لخلق مستقبل مستدام.

هذه البيئة ساعدته في إكمال مرحلة التمويل الأولية، بقيمة إجمالية وصلت إلى 5 ملايين دولار، في غضون 4 أشهر من الإطلاق الأولي، لتصبح شركته أول مشروع في دبي، يمتلك أكبر عدد من دراجات السكوتر الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط.

دانو كان على يقين وإيمان تام، بأن انطلاقته من الإمارات، ستشكل منصة لبناء قاعدة اقتصادية في المنطقة، وتوسع استراتيجي للعمليات في جميع أنحاء المنطقة، حيث تعمل فينيكس حالياً في 5 دول، و13 مدينة في المنطقة.

ويقدم دانو من خلال شركته خدمة «السكوترات» الكهربائية المشتركة في المنطقة، كما تتيح للمستخدمين استئجار سكوترات كهربائية شخصية، يتم توصيلها في اليوم نفسه، بالإضافة إلى خدمات توصيل البقالة المبتكرة في غضون 10 دقائق في العاصمة أبوظبي، وهي أول خدمة توصيل بقالة سريعة، وأول خدمة يتم إطلاقها بواسطة شركة لتشغيل خدمات التنقل الخفيف في المنطقة.

ولأنه وجد كل الترحيب، إلى جانب الأمن والأمان في الإمارات، فهو يطمح إلى الاستمرار والبقاء فيها، لا سيما أن مجال عمله يتماشى مع شعار إكسبو 2020 دبي، وهو يصب في رؤية شركته واستراتيجيتها، الرامية إلى تقليل تكلفة التنقل، ليضحى الوسيلة لتحقيق الغايات، وتمكين الفرص.

ويطمح كذلك تقليل انبعاثات الكربون في الدولة، وفي المنطقة، حيث يساعد استخدام السكوترات على تقليل انبعاثات الكربون العالمية، والحد من التلوث المحلي.

 

طباعة Email