00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات تشارك في اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شاركت حكومة دولة الإمارات في اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية الذي عقد في العاصمة المصرية القاهرة، في دورته العادية الـ112 على مستوى الوزراء، لبحث سبل تمكين المؤسسات والكوادر الحكومية العربية، وتعزيز جهوزيتها لمواجهة تحديات المستقبل.

ضم الوفد الحكومي الإماراتي معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل، رئيسة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وليلى السويدي المديرة العامة للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بالإنابة، وإبراهيم فكري المدير التنفيذي للخدمات المساندة في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية.

وناقش الاجتماع سبل تعزيز التجارب العربية في مجالات التنمية الإدارية للقطاع الحكومي، وأبرز التحديات والفرص التي نتجت عن جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وانعكاساتها على العمل الحكومي العربي، وتبادل المشاركون فيه أفضل التجارب والممارسات في مواجهتها بما يسهم في الارتقاء بمستويات كفاءة الجهات الحكومية.

في سياق متصل، التقى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء في جمهورية مصر العربية الوزراء ورؤساء الوفود المشاركين في الاجتماع، ومعالي عهود بنت خلفان الرومي، والدكتور ناصر الهتلان القحطاني المدير العام للمنظمة، وذلك على هامش اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة في دورته العادية رقم (112)، وحضر اللقاء الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة في جمهورية مصر العربية.

وكان المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية اجتمع في دورته العادية 112، على مستوى الخبراء، بمشاركة الإمارات والمملكة العربية السعودية، والسودان، وسلطنة عُمان، ودولة الكويت، والمملكة المغربية، للتحضير لاجتماع الوزراء، وناقش تقرير أنشطة المنظمة لعام 2020، مواضيع مرتبطة بالتنمية الإدارية في الدول العربية، وسبل تحسين قدرات المؤسسات، وبناء مهارات رأس المال البشري.

ويضم المجلس سبعة أعضاء تنتخبهم الجمعية العمومية مدة سنتين، وترأس المملكة العربية السعودية المجلس في دورته الحالية، وتتولى مصر مهام نائب الرئيس، ويتولى المجلس وضع السياسات العامة للمنظمة وخطط عملها ويشرف على تنفيذها، ويجتمع مرتين كل عام.

 

طباعة Email