00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«زايد العليا» تنظم زيارة لأصحاب الهمم إلى قصر الحصن

ت + ت - الحجم الطبيعي

زار عدد من ذوي التحديات البصرية من الكوادر الوظيفية والطلاب في مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم اليوم، قصر الحصن للتعرف على تاريخ إمارة أبوظبي وإرثها الغني الذي يربط قصة نجاح بين الماضي والحاضر ويعكس ملامح الثقافة الإماراتية الأصيلة وهويتها العريقة.

واستمعوا إلى شرح عن أهمية قصر الحصن والدور المهم الذي قام به في صناعة الأحداث التاريخية في المنطقة وشاهدوا المعروضات القيمة التي تبرز ملامح الثقافة الإماراتية الأصيلة وهويتها المتميزة والمقتنيات القيمة الدائمة إلى جانب التعريف بقصر الحصن الذي يشكّل معلماً حضارياً ضمن مجمع قصر الرئاسة في أبوظبي وواحداً من بين عدد محدود من المجمعات الرئاسية على مستوى العالم ويعد أهم صرح تاريخي وتراثي في مدينة أبوظبي ومن أبرز المعالم السياحية ودعم وترويج الخطط التي وضعتها الدولة لتنشيط السياحة الداخلية التي تشجع أفراد المجتمع لاسيما أصحاب الهمم على زيارة الأماكن الأثرية إضافة إلى تعزيز دور المؤسسة في نشر الوعي الثقافي والانفتاح على ثقافات الشعوب المختلفة.

ويعد قصر الحصن من أهم الصروح التاريخية والتراثية في العاصمة أبوظبي، حيث استمع المشاركون أثناء الجولة في أرجاء القصر إلى شرح عن تاريخ القصر الذي يعد أحد معالم إمارة أبوظبي وإرثها القديم ويروي قصة نجاح تربط الماضي بالحاضر واطلعوا على الإنجازات التي حققتها الإمارة على مدى ثلاثة قرون حتى أصبح هذا القصر من أبرز المعالم السياحية التي تفتخر بها العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وكان قصر الحصن على مدار السنين مقراً للحكم ومنزلاً للأسرة الحاكمة ومقراً للحكومة في أبوظبي ويشمل المجلس الوطني الاستشاري والأرشيف الوطني وأسّسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسِس دولة الإمارات العربية المتحدة ويمثل حالياً القلب النابض لأبوظبي والشاهد الحي على تاريخها العريق.

شارك في الزيارة ناعمة عبدالرحمن المنصوري عضو المجلس الوطني الاتحادي، مدير إدارة رعاية المكفوفين بالمؤسسة.

طباعة Email