00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بتقنية طلاء تولّد دوامات جانبية تقلل المقاومة

سمك القرش يلهم عالم الطيران

ت + ت - الحجم الطبيعي

عرض جناح «لوفتهانزا تيكنيك» بمعرض دبي للطيران تقنية تلبيس جسم الطائرات بطبقة تشبه بتركيبها جلد سمك القرش، قامت بتطويرها شركة BASF الألمانية المتخصصة بصناعة الطلاءات والكيماويات، فيما تقوم «لوفتهانزا تيكنيك» حالياً بتجربة هذه التقنية واسمها AeroShark بعدد من الطائرات التابعة لطيران لوفتهانزا. وتتكون الطبقة الرقيقة من نسيج مكون من ملايين من «الأضلاع» الصغيرة، التي تأخذ شكل الموشور لا يزيد ارتفاع الواحدة منها على 50 ميكرو متر، ما يجعل استخدامها مرن وقابل للتخصيص.

ويتمتع القرش الذي يعود تاريخ تطوره إلى 450 مليون عام بجلد رائع ومغطى بالكامل تقريباً بحراشف صغيرة، تتحول بشكل مستقل لتقليل احتكاك السمكة وزيادة قدرتها على الطفو مع توليد دوامات جانبية تقلل مقاومة المياه، وتساعد على الاندفاع إلى الأمام في أعماق البحر، وكلما ازدادت سرعة القرش ازدادت فعالية جلده.

وتقول الشركة: إن استخدام هذه الطبقة الشبيهة بجلد القرش على هيكل الطائرات يقلل احتكاك الطائرة بالهواء بنسبة 2% وهو ما يمكن أن يوفر عالمياً ما يقرب من 5 ملايين طن من الوقود سنوياً، علاوة على خفض انبعاث الكربون بمقدار 900 طن في طائرات بوينج 747-400.

واختارت الشركة طائرة بوينج 747 -400 من أسطول لوفتهانزا لتجربة «الجلد» لإيضاح إمكانية تحقيق وفورات، فيما يمكن تغطية أي طائرة بهذه الطبقة. وبحسب متحدث من الشركة في المعرض فإن جائحة «كوفيد 19» أعاقت تغطية كامل طائرات لوفتهانزا بهذه الطبقة، التي يقتصر استخدامها حالياً على على النصف السفلي من جسم الطائرة.

طباعة Email