00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات تفوز باستضافة مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ 28 COP عام 2023

ت + ت - الحجم الطبيعي

فازت الإمارات باستضافة الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP 28 والتي ستقام في عام 2023، في خطوة تعكس التقدير العالمي لجهودها في استدامة المناخ.

وبارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله ، فوز الإمارات باستضافة أهم مؤتمر عالمي للمناخ COP28 في عام 2023

وقال سموه في حسابه الرسمي على تويتر : " نبارك لدولة الإمارات فوزها باستضافة أهم مؤتمر عالمي للمناخ COP28 في عام 2023 .. اختيار مستحق لدولتنا .. وسنضع كل إمكانياتنا لإنجاح المؤتمر .. وستبقى دولة الإمارات ملتزمة تجاه العمل المناخي العالمي لحماية كوكب الأرض ".

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بفوز دولة الإمارات باستضافة ، مؤتمر المناخ " COP28 " في عام 2023 .

وقال سموه في حسابه الرسمي على تويتر: " يسعدنا استضافة دولة الإمارات مؤتمر المناخ " COP28 " في عام 2023 .. تنسيق الجهود في العمل المناخي بين دول العالم، فرصة لتعزيز حماية البيئة وتحقيق النمو الاقتصادي المستدام، ونرحب بالتعاون مع المجتمع الدولي لضمان ازدهار البشرية".

وثمن معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة المبعوث الخاص لدولة الإمارات لشؤون التغير المناخي، الثقة العالمية باختيار الإمارات استضافة COP 28 في عام 2023.

وقال معاليه في كلمة عقب إعلان الفوز: «إن دولة الإمارات تنظر إلى هذه الثقة كمسؤولية كبيرة، خصوصاً أن دورة عام 2023 هي محطة رئيسية ومهمة بعد اتفاق باريس لتقييم مدى التقدم في تنفيذ مستهدفات الدول، وتعزيز الطموح العالمي، ودفعه العمل المناخي، وسنواصل العمل خلال الاستضافة على ما حققته المؤتمرات السابقة، لضمان استمرارية التقدم، مستنيرين برؤية قيادتنا الرشيدة، والتي تركز دائماً على مد جسور التعاون والتواصل والشراكة، واتباع نهج إيجابي ومنفتح وشامل».

من جانبها عبرت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة  عن الفخر بالإعلان رسمياً عن استضافة دولة الإمارات لمؤتمر دول الأطراف  COP28  في عام 2023، مؤكة آن الإمارات ستعمل على تنظيم دورة متميزة تسهم في تبني العالم لتوجه اقتصادي يدعم العمل المناخي، وستحفز المجتمع الدولي لمزيد من التعاون وتسريع وتيرة جهود مواجهة تحدي تغير المناخ.

وقالت في حسابها الرسمي على تويتر : " نقدر ونشكر الدول التي أيدت طلب استضافتنا لهذا الحدث المهم، وكمركز لمد جسور التعاون عالمياً وأرضاً للفرص، نتطلع في دولة الإمارات إلى استضافة العالم لنعمل معاً لاستكشاف حلول فعالة للتحديات الأكثر إلحاحاً التي يواجهها كوكبنا".

وأضافت : " استضافتنا COP28 ستوفر لنا فرصة متميزة لتعزيز مشاركة أكثر شرائح المجتمع تفاعلا ً– الشباب – في اجتماعات ومفاوضات المناخ لنعمل معاً على إيجاد مستقبل مستدام للأجيال القادمة" .

طباعة Email