00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سيف بن زايد وأحمد بن طحنون يشيدان بإنجازات مجندي الخدمة الوطنية في تطوير المشاريع المستقبلية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 أشاد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية واللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، بإنجازات المجندين المشاركين في برنامج تدريبي شامل لتطوير المشاريع القائمة على التكنولوجيا المتقدمة وأدوات الذكاء الاصطناعي، الذي ينظمه البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي بالشراكة مع هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية.

جاء ذلك، خلال زيارة سموه والشيخ أحمد بن طحنون، إلى مكتب الذكاء الاصطناعي في حكومة دولة الإمارات، في مقره بأبراج الإمارات في دبي، بحضور معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ، حيث اطلعا من معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد ، على المبادرات التي يقودها مكتب الذكاء الاصطناعي، وعلى مستجدات عمل منتسبي الخدمة الوطنية والاحتياطية الذين تم اختيارهم من ذوي المهارات التقنية للعمل على مشروع متكامل، يقوم على حلول وأدوات الذكاء الاصطناعي.

كما زار سموه أكاديمية الإعلام الجديد في مقرها بأبراج الإمارات في دبي، المؤسسة الأكاديمية التي تستهدف تأهيل وبناء قدرات كوادر مؤهلة في قطاع الإعلام الرقمي الذي يشهد نمواً سريعاً إقليمياً وعالمياً، حيث اطلع سموه على مختلف مرافق الأكاديمية واستعرض أهم البرامج والمساقات العلمية التي تقدمها الأكاديمية في مجال الإعلام الرقمي، بالاستعانة بمجموعة من الخبرات العالمية التخصصية من أكاديميين وخبراء، بالإضافة إلى أهم الشركات العالمية في مجال الإعلام الجديد.

وأكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان أهمية المبادرات والمشاريع الوطنية الهادفة للاستثمار في الشباب وبناء قدراتهم وتزويدهم بمهارات المستقبل، بما يجسد توجهات دولة الإمارات في وثيقة المبادئ العشرة للخمسين الجديدة التي تركز على بناء الإنسان وتمكينه بالمهارات والمعارف اللازمة للمشاركة الفاعلة في قيادة المستقبل.

وقال سموه إن القيادة الرشيدة تعوّل على دور الشباب عموماً ومجندي الخدمة الوطنية والاحتياطية خصوصاً، في دعم تحقيق الأهداف الإستراتيجية التي تتبناها دولة الإمارات للمرحلة المقبلة، انطلاقاً من إيمان القيادة بأن الشباب هم محرك التنمية والاقتصاد، والقوة الفاعلة في إحداث التغيير الذي نسعى إليه.

وأشاد سموه - خلال الزيارة التي شملت مختبر المستقبل - بالمشروع المبتكر الذي طوره مجندو الخدمة الوطنية، على مدى عام كامل، وتعرف من المجندين الذين أنجزوا مشروع الخرائط البحرية، على تفاصيل مشروعهم وأهميته لدولة الإمارات، وأثنى على أفكارهم ومهاراتهم وعزمهم في إنجاز المشروع وتحويله إلى واقع.

في السياق ذاته، زار الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، واللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، مقر مؤسسة "بالمود" في أبراج الإمارات بدبي، حيث تعرفا من فريق العمل على المشاريع التي يتم العمل عليها حالياً، ومنهجية عمل المؤسسة التي تعد الأولى من نوعها في المنطقة والمتخصصة في مجال ريادة وتصميم المستقبل، من خلال تقديم حلول مبتكرة ومستقبلية للتحديات التي تواجهها المؤسسات الحكومية والخاصة في المجالات الخدمية والتنموية والتقنية في الدولة، وتفعيل آليات العمل في القطاعين الحكومي والخاص لتسريع الإنجازات.

وتعد "بالمود" التي تم تأسيسها ضمن شراكة بين دولة الإمارات ومؤسسة "آي دي إي أو" العالمية للاستشارات والتصميم المبتكر، من أكبر المؤسسات العالمية في مجال تصميم المفاهيم المبدعة وتطوير العديد من المنتجات والخدمات وابتكار الحلول التقنية. وتجسّد المؤسسة، الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، والمبتكرين لتطوير الحلول للتحديات الكبرى، بهدف تطبيق الأفكار وتوظيفها في خدمة المجتمعات، وتصميم مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

طباعة Email