00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إطلاق برنامج لتطوير مهارات المحامين العملية والمهنية

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، البرنامج القيادي الأول من نوعها في الدولة الذي يستهدف المحامين الإماراتيين لتأهيلهم وتطوير مهاراتهم العملية والمهنية للارتقاء بمهنة المحاماة، حيث سيتلقى المتدربون المشاركون تدريبات مكثفة مدتها 12 يوماً، 3 أيام منها خارج الدولة، وذلك لتبادل المعارف والخبرات والتعرف على أفضل الممارسات في مجال العمل القانوني.

وعقدت الجمعية اجتماع مجلس إداراتها الـ 5 على هامش افتتاح البرنامج القيادي، حيث ترأس الاجتماع المحامي محمد الغفلي نائب رئيس مجلس الإدارة، وذلك لمناقشة جدول الأعمال الذي تضمن نتائج ما تم إنجازه خلال الأشهر السابقة ومتابعة سير عمل خطط اللجان والفرق والمعاهد لعام 2021.

واستعرض المجلس خلال الاجتماع العديد من المواضيع أبرزها رؤية المحامين حتى عام 2023، كما تم عرض ومناقشة خطط مركز الإمارات لدراسات حقوق الإنسان، ومتابعة الاستراتيجيات والبرامج التدريبية التي من شأنها خدمة المحامين والرقي بالمهنة.

وعبر المحامي محمد الغفلي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية خلال كلمته التي ألقاها عن فخره بانضمام 15 محامياً من مختلف إمارات الدولة في البرنامج القيادي الأول من نوعه بالمنطقة لتطوير مهاراتهم وقدراتهم لإدارة أعمال المحاماة الخاصة بهم مستقبلاً، مشيراً إلى أن مجلس الإدارة الجديد ملتزم حالياً بتنفيذ حزمة من الأنشطة والبرامج التي تستهدف جميع شرائح المجتمع وتجلب بعض جوانب الوعي القانوني الذي يحتاجه الفرد في حياته.

وأشار إلى أن المجلس قرر عقد اجتماعه الخامس بنفس الفترة لافتتاح البرنامج لمناقشة الخطط والاستراتيجيات التطويرية والمستقبلية التي من شأنها الارتقاء بمهنة المحاماة والعمل القانوني بالدولة.

وبدوره، أكد المحامي إبراهيم الحوسني مدير المعهد العالي للتدريب القانوني التابع لجمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، أن البرنامج حظي باهتمام عدد كبير من المحامين ولكن تم قبول في الدورة الأولى 15 محامياً فقط، وذلك حسب الاشتراطات الموضوعة التي تضمن الاستفادة القصوى منه حتى يكونوا قادرين على الفهم الكافي والإلمام بالمعلومات القانونية، مشيراً إلى أنه سيتم إطلاق مراحل أخرى للبرنامج القيادي قريباً لإتاحة الفرصة أمام المحامين والقانونيين الإماراتيين الراغبين للانضمام إليه.

وتابع بأن المنتسبين للبرنامج القيادي سيتلقون تدريبات مكثفة مدتها 12 يوماً، مقسمة على 4 أسابيع، بكل أسبوع 3 أيام، حيث تم تخصيص أخر 3 أيام تدريبية خارج الدولة، وذلك لإعطاء فرصة للمنتسبين لجمع أفكارهم ومناقشة نتائج البرنامج وتوصياته وتبادل الخبرات العملية مع خبراء من دول مجاورة.

طباعة Email