00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«بحوث الطاقة» يجري محاكاة للنبض الكهرومغناطيسي الناتج عن تفاعل نووي

ت + ت - الحجم الطبيعي
أعلن معهد الابتكار التكنولوجي، ذراع البحوث التطبيقية التابع لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة في أبوظبي، أمس، أن مركز بحوث الطاقة الموجهة التابع له تمكن من إجراء محاكاة للنبض الكهرومغناطيسي الناتج عن تفاعل نووي عالي الارتفاع في مختبرات التوافق الكهرومغناطيسي لديه، ليصبح أول مركز من نوعه في المنطقة يحقق هذا الإنجاز.
 
استقلالية
 
ويوفر محاكي النبض الكهرومغناطيسي النووي لمزودي خدمات البنى التحتية الحيوية والمؤسسات البحثية في الإمارات ومنطقة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ككل استقلالية أكبر فيما يتعلق بالاختبارات الكهرومغناطيسية.
 
وقال الدكتور شوقي قاسمي كبير الباحثين لدى مركز بحوث الطاقة الموجهة: «يسعدنا إضافة تلك القدرة إلى موارد المركز المتزايدة من الحلول التكنولوجية المتطورة التي تشكل ملامح مستقبلنا. ويعد محاكي النبض الكهرومغناطيسي النووي فريداً من نوعه في منطقة مجلس التعاون الخليجي وضرورياً لحماية الأنظمة الاستراتيجية والبنى التحتية الحيوية».
 
طباعة Email