00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دبي تحقق 98% من مستهدفات استراتيجيتها للمعاملات اللاورقية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت دبي الرقمية أن "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" حققت ما نسبته 98.86% من مستهدفاتها في مجال رقمنة المعاملات الرئيسة على المستويين الداخلي والخارجي، وذلك بالنسبة إلى 43 جهة حكومية مشاركة في الاستراتيجية ضمن إمارة دبي علماً بأن هذه الجهات تقدم ما يزيد على 1800 خدمة رقمية فيما تزيد عملياتها الرئيسة على 10 آلاف و500 عملية.

يأتي هذا الإنجاز ترجمة للأهداف الاستراتيجية لحكومة دبي في جعلها عاصمة رقمية رائدة على مستوى العالم وسعياً لتعزيز الكفاءة الحكومية وضمان الاستخدام الأمثل للموارد عبر رقمنة وتنظيم العمليات الخدمات المقدمة للأفراد والأعمال ورفع نسبة سعادة المتعاملين.

وحقق التكامل في العمل الحكومي الذي يعد ركيزة أساسية في عملية التحول الرقمي نقلة نوعية مع نجاح الجهات في أتمتة العمليات الرئيسية والخدمات الموجهة للجمهور والاستغناء عن أكثر من 331 مليون ورقة كانت تستخدم في إنجاز المعاملات وكذلك توفير أكثر من 1.3 مليار درهم بالإضافة إلى أكثر من 14 مليون ساعة على المستوى الحكومي مما ينعكس إيجاباً على البيئة ويحمي أكثر من 39 ألف شجرة كانت تستخدم لصناعة الورق.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته دبي الرقمية ضمن منصتها في معرض "جيتكس جلوبال 2021" والذي احتفت خلاله بالجهات الحكومية التي طبقت "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" بنسبة 100 في المائة والتي تم منحها "ختم 100 في المائة لا ورقية" بحضور كل من معالي عبد الله البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي وحمد المنصوري المدير العام لهيئة دبي الرقمية ووسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية إلى جانب أصحاب المعالي والسعادة المدراء العموم وممثلي الجهات الحكومية ووسائل الإعلام.

وتفصيلاً، فقد كرمت دبي الرقمية بالإضافة إلى الجهات الأربع الأولى /هيئة كهرباء ومياه دبي، وبلدية دبي، ومركز دبي للإحصاء ومجلس دبي الرياضي/ التي حازت الختم 100 في المائة لا ورقية مارس الماضي، نحو 19 جهة حكومية جديدة انضمت إلى قائمة الجهات التي طبقت استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية بنسبة 100 في المائة وهي: الأمانة العامة للمجلس التنفيذي دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب - دبي وهيئة الصحة بدبي وهيئة الطرق والمواصلات والقيادة العامة لشرطة دبي ودائرة الأراضي والأملاك ومؤسسة مشاريع الطيران الهندسية ودائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي ومؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري وهيئة دبي للثقافة والفنون ودائرة السياحة والتسويق التجاري - دبي ودائرة الموارد البشرية لحكومة دبي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية ومؤسسة دبي للمستقبل، واللجنة العليا للتشريعات، ومؤسسة الاتصالات المتخصصة – نداء، ومركز الجليلة لثقافة الطفل، وجهاز الرقابة المالية.

وقال  حمد المنصوري، إن دبي تخطو اليوم خطوة جديدة ومهمة في مسيرتها نحو رقمنة الحياة بكافة عناصرها، مدعومة برؤية ثاقبة لقيادتها الرشيدة، التي وضعت أمامها هدفاً واضحاً وهو تحويل دبي إلى حكومة رقمية بالكامل بحلول ديسمبر 2021 بحيث تصبح جميع معاملاتها لا ورقية، وقد أثبتت حكومة دبي عبر المحطات المتعاقبة والإنجازات المتوالية أنها تخطو بثقة نحو تحقيق أهدافها كمدينة رائدة عالمياً في مجال الحكومات الرقمية، مع تحقيق مستويات عالية من سعادة المتعاملين عبر تلبية توقعاتهم واحتياجاتهم في الحصول على الخدمات السلسة والشمولية والاستباقية ..مؤكدا أن دبي تقدم اليوم للعالم أنموذجاً فريداً يقوم على اختصار الزمن وتحقيق المنجزات الرفيعة مع المحافظة على بيئة نظيفة ومستدامة.

وأضاف المنصوري: نحن فخورون بما حققته حكومة دبي من إنجازات لافته في مسار التحول الرقمي الشامل، وكذلك بنجاح عدد من الجهات الحكومية بالحصول على "ختم 100% لا ورقية" وضمان التخلص التام من استخدام الورق في جميع المعاملات الداخلية والخارجية ومعاملات المتعاملين، متوجها بالشكر والتقدير إلى كافة المؤسسات التي عملت معاً بروح الفريق الواحد المتكاتف، ونجحت في تحقيق ما نراه اليوم من إنجازات، وأكد أن هذه الروح الجماعية هي التي تجعلنا واثقين من تحقيق المزيد من المستهدفات، وصولاً إلى الحياة الرقمية الذكية التي ترسخ المكانة العالمية الرائدة لدبي.

بدوره، أكد وسام لوتاه أن خارطة طريق "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" أسفرت عن عدة مخرجات رئيسية، تمثلت في إعادة هندسة العمليات وتفعيل الاستخدام الأوسع للهوية الرقمية والتوقيع الإلكتروني، مع خلقها لترابط متكامل للأنظمة وتبني نظم التخطيط للموارد الحكومية فضلاً عن مساهمتها في تطوير التشريعات الرقمية الداعمة، والتي شكلت مجتمعة عوامل جوهرية لنجاح الاستراتيجية وتحقيقها مستويات أداء مرتفعة خلال مدة زمنية محددة.

وأضاف لوتاه: إنجازات "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" ستشمل جميع مناحي الحياة من خلال الحد من استهلاك الورق بنسبة كبيرة حيث ستسهم في توفير ملايين الدراهم وساعات العمل في مختلف الجهات الحكومية، كما ستسهم الاستراتيجية بمرور الوقت في إعادة تشكيل ثقافات العمل الداخلية وتغيير أسلوب تفكير المتعاملين عبر تشجيعهم على تبني المعاملات والإجراءات اللاورقية وهذا بحد ذاته هدف مهم يخدم بشكل كبير التحول الرقمي الشامل لإمارة دبي ويجعل من الرقمنة الخيار الأول لدى جميع الناس وفي مختلف جوانب حياتهم.

وستدعم "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" عملية إثراء تجربة المدينة لدى الجميع من خلال تسهيل وتبسيط المعاملات الحكومية.

كما ستسهم في وقف تبادل الأوراق مع المتعاملين أو بين الموظفين أنفسهم في حكومة دبي، وستعمل كذلك على تصميم التجارب لتصبح لا ورقية بشكل كامل ولتكون متوفرة على تطبيق "دبي الآن" الذي يشمل أهم خدمات المدينة في 12 فئة رئيسية.

ومن المقرر تنفيذ "استراتيجية دبي اللاورقية" في جميع الجهات الحكومية في دبي بتاريخ 12 ديسمبر 2021 من أجل رقمنة الخدمات الحكومية الرئيسية وتقديمها جميعاً على منصة واحدة وهي تطبيق "دبي الآن"، حيث تركز الاستراتيجية على تعزيز وتحسين الخدمات والعمليات الداخلية من خلال الرقمنة والتخلص من الوثائق غير الضرورية وزيادة الاستفادة من الخدمات المشتركة بين الجهات التي تقدمها دبي الرقمية.

طباعة Email