00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سموه يفتتح «جيتكس» بمشاركة أكثر من 3500 عارض من 140 دولة

حمدان بن محمد: برؤية محمد بن راشد دبي ترسخ شراكتها مع المؤسسات التكنولوجية العالمية لغدٍ أفضل

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، «جيتكس غلوبال» وعالم الذكاء الاصطناعي، الحدث العالمي الأكثر تأثيراً في مجال التكنولوجيا لعام 2021، ضمن دورته الـ41 في مركز دبي التجاري العالمي.

وأكد سموه أهمية توقيت انعقاد الحدث التقني الكبير بهذا الحجم من المشاركة، في وقتٍ يواصل فيه قطاع المعارض والمؤتمرات في دبي، نموه القوي في أعقاب تخطيه تداعيات جائحة «كوفيد 19»، وبدء التعافي العالمي.

وقال سمو ولي عهد دبي: «دبي تؤكد مجدداً التزامها بدعم القطاعات الحيوية المسؤولة عن تشكيل المستقبل وفي مقدمتها قطاع التكنولوجيا.. مستمرون في تعزيز مستويات الثقة وتسريع معدلات النمو وتحفيز الابتكار، بينما يستعد العالم للانطلاق بقوة مخلفاً وراءه تبعات أزمة كبيرة أثّرت على مختلف قطاعاته».

وأضاف سموه: «نواصل العمل برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على ترسيخ شراكة دبي مع كبرى المؤسسات العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا، وكذلك الصغيرة والمتوسطة وروّاد الأعمال، لاكتشاف المزيد من مجالات التعاون والشراكة لتقديم حلول فعّالة تعالج التحديات العالمية الراهنة والمستقبلية، وترقى بنوعية حياة الإنسان وتضمن له غداً أفضل».

ودوّن سمو الشيخ حمدان بن محمد، على حساب سموه الرسمي في «تويتر»: «افتتحنا الدورة 41 لمعرض «جيتكس غلوبال»، متضمناً للمرة الأولى ست فعاليات بمشاركة أكثر من 3500 شركة من 140 دولة.. قطاع المعارض والمؤتمرات يستمر في تحقيق معدلات نمو قوية في دبي، التي تواصل ترسيخ دورها كمنصة رئيسية للابتكار والتكنولوجية وصناعات المستقبل في المنطقة».

وأضاف سموه: «التكنولوجيا هي العنصر الأهم في معادلة صُنع المستقبل.. ونعمل عن قرب مع كبرى الشركات العالمية وأيضاً الناشئة صاحبة الأفكار والابتكارات المبدعة، لتهيئة أفضل الظروف التي تمكنهم من التعاون لتقديم حلول فعّالة تضمن للإنسان أفضل نوعيات الحياة وتدعم توجهات التنمية في الإمارات والعالم».

6 فعاليات رئيسة

وقام سمو ولي عهد دبي بجولة في معرض «جيتكس»، رافقه فيها سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، حيث اطلع سموه، ومرافقوه، على أبرز ما يقدّمه الحدث، الذي يضمّ للمرة الأولى ست فعاليات رئيسة تقام في موقع واحد، وهي: «جيتكس غلوبال»، وعالم الذكاء الاصطناعي، و«جيتكس نجوم المستقبل»، وقمة مستقبل «بلوك تشين»، وفعالية «فينتك سيرج»، ومؤتمر التسويق «ماركيتنغ مينيا»، بمشاركة ما يزيد على 3500 جهة عارضة من أكثر من 140 دولة.

أجنحة المعرض

واستمع سموه إلى شرح من هلال سعيد المري، مدير عام سلطة مركز دبي التجاري العالمي، حول الشركات العالمية الكبرى المتواجدة في المعرض وتعد الأبرز في مجال تقنيات التحوّل الرقمي الرائدة، من بينها: «مايكروسوفت»، و«إنتل»، و«هواوي»، و«ديل تكنولوجيز»، و«أفايا»، و«سيسكو»، و«إريكسون»، و«تيم ڤيوير»، حيث توقف سموه في أجنحة عدد منها، واطلع على أحدث ما تقدمه من حلول تقنية وابتكارات تُسهم في تسريع التحوّل الرقمي.

كما حرص سموه على زيارة أجنحة عدد من الشركات والمؤسسات الوطنية المشاركة بالمعرض الأكبر من نوعه في المنطقة، حيث اطلع على جناح «مدينة دبي للإنترنت»، الذي تسعى من خلاله لتعزيز الشراكة مع شركات التكنولوجيا العالمية من مختلف الأحجام، والتعريف بما توفّره من مقوّمات تهيئ البيئة الأفضل لهذا القطاع الحيوي.

وتوقَّف سموه عند جناح «اتصالات»، التي تشارك في «جيتكس» تحت شعار «تمكين العصر الرقمي الجديد»، وتلقي الضوء على سُبل الاستفادة من الإمكانات التكنولوجية في دفع معدلات نمو الاقتصاد الرقمي.

أحدث التوجهات

ويشكّل «جيتكس غلوبال» وعالم الذكاء الاصطناعي، فعالية التكنولوجيا الرئيسة الوحيدة في العالم، التي تستقطب خلال 2021، كُبرى الشركات التقنية، وتستعرض أحدث التوجهات ومجالات الأعمال لمختلف القطاعات، بمشاركة مجموعة واسعة من شركات التكنولوجيا، تتضمن: «أمازون ويب سيرفيسز»، و«هوليت باكرد إنتربرايز»، و«هاني-ويل» و«لينوفو»، و«ريد هات»، و«اتصالات»، و«دو».

وتركز تلك الشركات على قطاعات عديدة تشمل المدن الذكية، والأمن السيبراني، واقتصاد البيانات، والتنقّل والرعاية الصحية والاتصالات وغيرها.

ويلتزم «جيتكس غلوبال» وعالم الذكاء الاصطناعي 2021، بتطبيق معايير صارمة للوقاية من «كوفيد 19»، وهي المعايير التي أتاحت لمركز دبي التجاري العالمي تقديم بيئة تتميّز بأفضل مستويات الأمان، لاستضافة الفعاليات التجارية المباشرة، وتنظيم الفعاليات العالمية مع المحافظة على أعلى معايير الصحة والسلامة.

 

 

طباعة Email