00
إكسبو 2020 دبي اليوم

استطلاع «البيان»

47 % يؤيدون دعم المشاريع الابتكارية للطلبة فنياً ومادياً

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أيد 47% من المشاركين في استطلاع «البيان» الأسبوعي على موقع الصحيفة الإلكتروني تقديم الدعم الفني والمادي للطلبة والخريجين المبتكرين، بهدف تعزيز مشاريعهم الابتكارية، بينما رأى 29% تبني المشاريع المميزة، و24% التوسع في إنشاء مراكز الابتكار.

وفي الاستطلاع نفسه على «تويتر» صوت 44% من المشاركين بتقديم الدعم الفني والمادي للطلبة، مقابل 39% لتبني المشاريع المميزة، و17% في التوسع في مراكز الابتكار.

فكرة المشروع

من جانبه، أكد حمزة عيسى مهندس أبحاث فضاء في جامعة خليفة أن فكرة المشروع تحتاج إلى تقديم دعم فني ومادي كمرحلة أولى، وفي حال ثبوتها واحتياج السوق لها، فيمكن لإحدى شركات القطاع الخاص الشروع في التنفيذ وتبني المشروع.

خطوة أساسية

وأضاف المهندس فهد الزرعوني، رائد أعمال، بأن دعم المبتكرين فنياً ومادياً خطوة أساسية لأن المبتكر يحتاج إلى هذا الدعم لتمويل مشروعه، بالإضافة إلى أن هذا الدعم سيشجع على تبني أفكار خلاقة تتحول إلى مشاريع ناشئة، مشيراً إلى أن الإمارات من الدول التي طبقت تقديم أوجه الدعم الفني والمالي للطلبة والخريجين والمبتكرين، بهدف تشجيعهم وتحفيزهم على الابتكار.

احتياجات السوق

وشدد عبدالله المسماري، باحث دكتوراه في هندسة الميكانيكا بجامعة خليفة، على أهمية تميز وتفرد المشروع للطالب أو الخريج، وبالتالي تبنيه فنياً ومادياً من خلال مراكز الابتكار، والتي ستحسن من هذه المشاريع، مشيراً إلى أهمية التعاقد مع مستثمرين ومختصين في العلوم والتكنولوجيا لمساعدة ودعم هذه المشاريع، وأضاف أنه يتوجب على المجتمع الجامعي قبل تقديم المشروع وطرحه على القطاع الخاص، التأكد أن له مردوداً مالياً.

تعريف

وأضاف علي الهاشمي، طالب في كليات التقنية العليا تخصص هندسة وصيانة طائرات، بأن مراكز الابتكار موجودة في الجامعات لكن التعريف بها بالنسبة للطلبة ضعيف، فيتم التواصل غالباً عن طريق «الإيميلات»، ولذلك يجب تنظيم زيارات دورية للطلبة إلى مراكز الابتكار والتعريف بسماتها، والوقوف على أوجه الدعم المقدمة على المستوى الفني، مضيفاً أن دور القطاع الخاص مهم لأن لديه موارد كبيرة وأقساماً ابتكارية خاصة به.

توفير برامج

وفي السياق، شدد حمد عيسى المرزوقي، طالب هندسة طبية وحيوية بجامعة خليفة وصاحب ابتكار «يدك على المقود» على دعم المبتكرين فنياً ومادياً، وذلك عن طريق توفير برامج خاصة لتنمية الفكر الابتكاري، وتغطية جميع الجوانب الفنية للعمل على المشاريع الطلابية.

طباعة Email