00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تعاون بين جامعة زايد ومصرف الإمارات للتنمية لدمج الطلبة في بيئة العمل

وقعت جامعة زايد اتفاقية تعاون مع مصرف الإمارات للتنمية، المؤسسة المالية التنموية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لوضع برامج تعليمية شاملة ومبتكرة هدفها تمكين الجيل الجديد من القادة يتم من خلالها إعداد الطلبة وتزويدهم بالمهارات اللازمة ذات الصلة بسوق العمل لإيجاد الحلول المناسبة لمواجهة التحديات المؤسسية.

ووقع المذكرة سعيد سلطان بن راشد الظاهري عضو مجلس إدارة جامعة زايد، وأحمد النقبي الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية بهدف إرساء آليات للتعاون تُمكن الطرفين من دعم الطلبة المواطنين ودمجهم في بيئة عمل حقيقية، والتأكد من أنهم قادرون على تطبيق المهارات التي تحل التحديات الفعلية المرتبطة بالعمل.

شراكة

وأكد سعيد الظاهري، عضو مجلس إدارة جامعة زايد: أن الشراكة مع مصرف الإمارات للتنمية جاءت بهدف تعزيز الجهود الرامية لإلهام جيل من صُناع التغيير وغرس التفكير النقدي لحل المشكلات.

مضيفاً: أنه في ظل العمل مع هؤلاء الشركاء الاستراتيجيين، يتاح للطلبة فرصة التدريب وممارسة العمل في بيئة عمل حقيقية بدلاً من الدراسة النظرية البعيدة عن الواقع العملي.

ومن جانبه، أشار أحمد النقبي الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية إلى إيمان المصرف الراسخ بأهمية توفير المهارات الأساسية للشباب، لأنهم يشكلون اللبنات الأساسية لمستقبل مجتمعنا وبلادنا. وإن الشراكة مع مؤسسة ذات تفكير ارتقائي مثل جامعة زايد هو جزء من هذه الجهود.برنامج

ويُعد انضمام مصرف الإمارات للتنمية جزءًا من برنامج بكالوريوس متداخل المناهج (جامعة زايد×مينيرفا) وهو برنامج يمنح طلبة درجة البكالوريوس وعلى مدى الأربع سنوات من الدراسة في ثلاثة مناهج جديدة هي: تحوّل الأعمال ونُظم الحوسبة والابتكار الاجتماعي.

طباعة Email