00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مؤتمر طب العائلة يناقش الصحة النفسية وأمراض الرجال وصحتهم

ناقشت الدورة الـ 8 للمؤتمر والمعرض الدولي لطب العائلة، في يومه الثاني، عدداً من الموضوعات المتعلقة بالرعاية الطبية وطب الأسرة، أهمها الصحة النفسية وأمراض الرجال وصحتهم. وأشار الخبراء والمختصون المشاركون في الجلسات العلمية للمؤتمر، إلى أنه تم في عام 2020، تشخيص 12.5 % من الذكور المصابين بمرض سرطان البروستاتا «وهو ثاني أعلى نوع من السرطان انتشاراً على مستوى العالم».
 
مؤكدين أهمية زيادة الوعي بالقضايا الصحية التي تؤثر في الرجال، وتسليط الضوء على أهمية الوقاية والكشف المبكر. كما ركزت جلسات المؤتمر، على موضوعات تتعلق بالصحة النفسية، مثل القلق، وهو أكثر الأمراض النفسية شيوعاً في العالم، حيث يؤثر في 284 مليون شخص حول العالم.
 
اضطرابات
 
ونوه المشاركون في الجلسات، بأن الأمراض النفسية تصيب الإناث بنسبة 11.9 %، والذكور بنسبة 9.3 %، على الصعيد العالمي. فيما يعاني 792 مليون شخص من اضطرابات وأمراض نفسية، وهي نسبة تساوي الواحد من كل 10 أشخاص على مستوى العالم.
 
ويسعى المؤتمر الدولي لطب العائلة، إلى تشجيع المرضى على متابعة العلاج المناسب لهم، حيث لوحظ ازدياد في حالات الاكتئاب والقلق والاضطرابات، والأمراض النفسية الأخرى، في جميع أنحاء العالم، عقب تفشي فيروس «كورونا»، وكافح الكثيرون للتأقلم مع التغييرات التي طرأت على حياتهم اليومية بسبب الفيروس، بما في ذلك قيود السفر، و«العمل عن بعد»، وقواعد التباعد الجسدي، ما أدى إلى الحاجة المتزايدة لخدمات الصحة النفسية على مدى العامين الماضيين، فضلاً عن تأثير مشاكل الصحة النفسية في البالغين والأطفال والمراهقين، على حد سواء.
 
وقال الدكتور ناصر الهندي استشاري الطب النفسي: إن المؤتمر الذي يجمع بين مختلف التخصصات في الطب، يلقي الضوء على آخر التطورات في المجال الطبي، ما يميزه عن المؤتمرات الأخرى.
وأضاف أن المؤتمر الدولي لطب العائلة، فرصة مهمة لمشاركة أحدث خطوط العلاج في مجال الطب النفسي، مع الخبراء والأطباء المختصين، وخاصة في ظل الظروف الحالية، وتطورات وباء «كوفيد 19»، والذي ألقى بظلاله على مختلف أمراض الطب النفسي. ويقام بالتوازي مع المؤتمر، معرض مصاحب، يضم مجموعة من التقنيات الحديثة، والحلول المتطورة، والخدمات التي تعرضها 17 شركة من أبرز الشركات التجارية المتخصصة.
 
طباعة Email