00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مجلس جديد لـ«الشارقة التعاونية لصيادي الأسماك» من 9 أعضاء

أكد عبد الرحمن سالم آل علي، رئيس مجلس إدارة جمعية الصيادين في الشارقة، في تصريح لـ«البيان»، أنه تم خلال أكتوبر الجاري اعتماد تشكيل جديد لجمعية الشارقة التعاونية لصيادي الأسماك من 9 أعضاء معظمهم من الشباب ومن حملة الشهادات العليا، الأمر الذي سوف يمكن من وضع الخطط الاستراتيجية للجمعية خلال الـ 3 سنوات المقبلة، بما يحقق آمال الصيادين وتقديم الدعم اللازم لهم، مبيناً أن هناك أولويات للإدارة الجديدة سيتم العمل بها فوراً، وأبرزها توفير 3 محطات للوقود للصيادين قريباً في كل من منطقة الحيرة وسوق الجبيل والخان، وذلك بهدف التخفيف عن الصيادين عناء الذهاب إلى أماكن بعيدة حتى يتزودوا بالوقود للقيام بعملة الصيد.

دعم

وأضاف رئيس مجلس إدارة جمعية الصيادين، أن الجمعية تحظى بدعم واهتمام كبيرين من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبمتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، من أجل تخفيف الأعباء عن كاهل الصيادين المواطنين، وتوفير كافة احتياجاتهم الضرورية من مستلزمات الصيد، وتشجيعهم على الاستمرار في مهنة الآباء والأجداد، والحفاظ عليها للأجيال المقبلة.

رصيف

وقال: إن حكومة الشارقة منحت جمعية الصيادين 3 قطع أرض سوف تخصص لإنشاء محطات بترول لدعم الصيادين، كما ستعمل الجمعية على توفير مواقف لطرادات الصيادين بمنطقة الممزر وتزويدها بمغاسل ومركبات خاصة، إضافة إلى تجهيز جداف للنشات في منطقة الحمرية، بهدف رفع السفن الكبيرة وإجراء عملية الصيانة لها، وذلك من خلال تخصيص رصيف خاص ورافعات حتى يتمكن الصيادون من إجراء عملية الصيانة بكل يسر، لافتاً إلى أن الإدارة الجديدة كذلك ستعمل على توسيع مصنع الثلج التابع للجمعية، حيث ينتج المصنع الحالي 2000 قالب من الثلج يومياً، وستتم عملية التوسيع بإضافة محركين جديدين لخط الإنتاج حتى يصبح العدد الإجمالي 5.

معدات

وأضاف: إن جمعية الشارقة للصيادين تقدم الدعم اللازم لصيادي الإمارة، فتوفر لهم كافة معدات الصيد من حبال و«بايبات» وأقفاص وتباع لهم بأسعار مناسبة تنافس الموجودة بالأسواق، لافتاً إلى أن الصياد الذي يتعامل مع الجمعية تكون لديه أرباح سنوية، كما أن الجمعية عازمة على توفير الدعم اللازم والضروري للصيادين المواطنين، وذلك من خلال خططها وبرامجها التي وضعتها بهدف تشجيع المواطنين على الاستمرار في مهنة الصيد والمحافظة عليها للأجيال المقبلة، كما أن لديها مشاريع حيوية تصب في مصلحة الصياد سوف ترى النور حسب البرامج التي وضعت لها.

طباعة Email