00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عويضة المرر: استراتيجية الحياد المناخي تعكس الالتزام بالتنمية المستدامة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي: «إن الإعلان عن مبادرة الإمارات الاستراتيجية للحياد المناخي 2050 هو علامة فارقة تعكس الالتزام الطويل بالتنمية الاقتصادية المستدامة ومبادئ اتفاقية باريس لعام 2015 بشأن تغير المناخ».

وأضاف: «يسعدنا في دائرة الطاقة بأبوظبي أن نكون جزءاً من هذه المبادرة متعددة الأطراف، حيث تجتمع أهم القطاعات المعنية بتنفيذ الأجندة الاجتماعية والاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة لتعمل معاً، وتتخذ قرارات استراتيجية لتشكيل مستقبلنا خلال الخمسين عاماً المقبلة، ومع تحول العالم إلى مصادر طاقة نظيفة واقتصاد خالٍ من الكربون، ستتيح لنا مبادرة الإمارات للحياد المناخي المزيد من الدقة وتعزز من جهودنا في تسريع تحول الطاقة مع المساهمة في التصدي للتغير المناخي».

وتابع: «حققت أبوظبي خلال السنوات العشر إلى الخمس عشرة الماضية نتائج ملحوظة في استخدام الطاقة النظيفة وتنفيذ تدابير تعزيز كفاءة الطاقة، وهما عنصران أساسيان في تحول الطاقة، وركيزة مهمة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والحد من آثار التغير المناخي، وبالاعتماد على مشاريعنا للطاقة الشمسية الكهروضوئية، ومنها مشروع نور أبوظبي الرائد (1.177 ميجاواط)، ومحطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية ذات الموقع الواحد في الظفرة (2 جيجاواط)، بالإضافة إلى محطة براكة للطاقة النووية السلمية، نتوقع أنه في عام 2025 سيتم إنتاج الكهرباء في الإمارة بنسبة 7% من الطاقة الشمسية، و47% من الطاقة النووية، وهذا يعني أنه في غضون خمس سنوات فقط ستنتج أبوظبي ما يقرب من 55% من الكهرباء من مصادر نظيفة، مما يخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المرتبطة بقطاع الطاقة إلى النصف».

طباعة Email