00
إكسبو 2020 دبي اليوم

محللون وخبراء اقتصاديون لــ «البيان»:

الميزانية الخمسية.. دفعة قوية لمشاريع وخطط «الخمسين»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قال خبراء ومحللون اقتصاديون إن الإعلان عن مشروع الميزانية العامة للاتحاد للسنوات الخمس المقبلة 2022 – 2026، يؤكد على حرص الحكومة على استشراف المستقبل ووضع تصورات كاملة لدعم خطط التنمية متوسطة وطويلة الأمد، وتحديد أولويات الإنفاق العام على البرامج التنموية ودعم تنفيذ المشاريع والخطط المرتبطة بالاستعداد للخمسين عاماً المقبلة.

وتوقعوا أن تعكس الميزانية الخمسية الثقة المالية والاقتصادية التي تتمتع بها الدولة، ورسوخ أقدامها، وحرصها على المضي قدماً في تنفيذ برامجها التنموية المستدامة الموضوعة مسبقاً، في شتى المجالات، الصحية والتعليمية والاجتماعية، كذلك من المتوقع أن تدعم الميزانية برامج تنموية شاملة تواكب حركة المستقبل إقليمياً ودولياً لا سيما بعد التغيرات الأخيرة الناجمة عن جائحة «كوفيد 19».

وأشار الخبراء والمحللون إلى أن دولة الإمارات كانت سباقة في اعتماد الميزانية الاتحادية الخمسية بعدما اعتمدت في أكتوبر 2016 مشروع الميزانية العامة للاتحاد متوسطة المدى عن السنوات 2017 - 2021 بنفقات تقديرية قدرها 247.3 مليار درهم لتصبح الدولة العربية الأولى التي تقوم بإعداد ميزانية لخمس سنوات.

معايير دولية

وقال الخبير الاقتصادي علي سعيد العامري، إن الحكومة تنتهج سياسة الموازنة الخمسية، وفقاً لأعلى المعايير الدولية المعتمدة من قبل صندوق النقد والبنك الدوليين، مشيراً إلى اعتماد خطة الميزانية الاتحادية الخماسية كان للمرة الأولى عن الفترة من 2017 إلى 2021، وجاءت حينها منسجمة مع المشاريع المعتمدة في استراتيجية الحكومة الاتحادية.

وأضاف إن إعداد هذه الميزانية يستند إلى تقديرات وتوقعات الجهات الاتحادية لإيراداتها ومصروفاتها المستقبلية، وبناءً على أولويات الإنفاق العام على البرامج التنموي، متوقعاً أن تعكس أرقامها قوة ومتانة الاقتصاد الوطني وصدارة الدولة عالمياً بعد نجاحها في التصدي ومجابهة تحديات «كوفيد 19».

أهداف استراتيجية

وقال رجل الأعمال حمد العوضي، إن مشروع الميزانية العامة للاتحاد للسنوات الخمس المقبلة، سيأخذ في الاعتبار البرامج والأهداف الاستراتيجية المعتمدة، والرامية لدعم تحقيق المشاريع والخطط المرتبطة بالاستعداد للخمسين عاماً المقبلة، مؤكداً على أن دولة الإمارات تواصل تحقيق الإنجازات لا سيما بعد نجاحها في إدارة أزمة «كوفيد 19» التي عصفت بكبرى الاقتصادات العالمية.

وأوضح العوضي أن الميزانية الخمسية تأتي في توقيت جيد تحتفل به الدولة بالعديد من المنجزات على رأسها تخطي أزمة «كورونا» والاحتفال بانعقاد الحدث العالمي «إكسبو 2020 دبي»، بالإضافة إلى الاستعدادات التي تجري على قدم وساق للخمسين عاماً القادمة.

رؤية ثاقبة

من جهته، قال الخبير الاقتصادي أحمد الدرمكي، إنه مما لا شك أن دولة الإمارات ستكون في مصاف الدول المتقدمة خلال المرحلة القادمة في ظل الاستراتيجية الجديدة التي تم الإعلان عنها وهي خطة الخمسين المقبلة، لافتاً إلى أن اجتماع متابعة الميزانية الحالية والجديدة لعام 2022 حتى 2026 دليل واضح على الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة للدولة.

طباعة Email