00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حصة بوحميد: معلمو أصحاب الهمم سفراؤنا إلى المجتمع

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع أهمية الجهد والدور الذي يؤديه المعلمون والمعلمات في مراكز أصحاب الهمم التابعة للوزارة باعتبارهم سفراء الوزارة إلى المجتمع، مشيرة معاليها إلى أن رضا وسعادة أولياء الأمور عما يقدمه المعلمون من تعليم وتأهيل وتمكين نوعي للطلبة من أصحاب الهمم هي شهادة تميز للمعلمين وللوزارة التي تحرص على تقديم أفضل الخدمات لجميع فئات المتعاملين سواء في مراكز سعادة المتعاملين ومراكز التنمية الاجتماعية أو على مستوى مراكز أصحاب الهمم في الدولة.

تكريم

جاء ذلك خلال حفل تكريمي نظمته وزارة تنمية المجتمع «عن بُعد»، بمناسبة «يوم المعلم» الذي يصادف الخامس من أكتوبر كل عام، بحضور عدد من مسؤولي الوزارة والمعلمين والأخصائيين والعاملين في مراكز أصحاب الهمم، وذلك في إطار الاحتفاء بجهود وإنجازات معلمي ومعلمات أصحاب الهمم في المراكز التابعة للوزارة على مستوى الدولة، وتقدير دورهم الداعم لأصحاب الهمم لا سيما خلال الفترة الماضية من التعليم والتأهيل عن بُعد.

وقالت معالي حصة بنت عيسى بوحميد: إن كل فعل وجهد يقوم به المعلمون من أجل تعليم وتأهيل أبنائنا الطلبة أصحاب الهمم، وزنه ثقيل في ميزان تميز وزارتنا. وكل إنجاز يجسدونه هو استكمال لحلقة تتسع من الإنجازات والتميز والتفوق. وكل نجاح يحققونه هو نجاح لنا ولأبنائنا الطلبة. وأضافت معاليها: نقدّر جهود المعلمين المثمرة، وندرك حرصهم على تحقيق أفضل النتائج للطلاب والطالبات، فقد كانوا رغم كل الظروف التي مرّت، شعلة من الإرادة والإخلاص والإصرار على فعل الكثير. وتابعت معاليها خلال كلمة وجهتها للمعلمين والمعلمات:

لقد عملتم عن بُعد، وعن قرب، وعن كثب، وكانت بصماتكم واضحة في كل ما تحقق لأبنائنا الطلبة سواء في التعليم أم التأهيل، أم حتى في جهود التشغيل والإنتاج في «مشاغل» عن بُعد وفي الميدان.

طباعة Email