00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خلال ملتقى نظمته «التنمية الأسرية» تحت رعاية الشيخة فاطمة

استعراض دور التكنولوجيا في جودة حياة كبار المواطنين

ت + ت - الحجم الطبيعي
تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، نظمت مؤسسة التنمية الأسرية وبالتعاون مع دائرة تنمية المجتمع في إمارة أبوظبي، الملتقى الرابع لكبار المواطنين، تحت شعار «الدمج الرقمي لجودة حياة كبار المواطنين»، تزامناً مع الذكرى الـ31 لليوم العالمي لكبار السن، والذي يصادف الأول من أكتوبر من كل عام.
 
جاء تنظيم الملتقى أمس بمشاركة وزارة تنمية المجتمع، وهيئة أبوظبي الرقمية ودائرة الخدمات الاجتماعية- الشارقة، وهيئة المساهمات المجتمعية «معاً» ومؤسسة المباركة ودائرة الصحة- أبوظبي، بالإضافة إلى دائرة البلديات والنقل ـ أبوظبي، حيث يأتي احتفال الأمم المتحدة باليوم الدولي لكبار السن هذا العام تحت عنوان «المساواة الرقمية لجميع الأعمار» للتأكيد على أهمية الإدماج الرقمي لهذه الفئة.
 
حضر الملتقى الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، ومريم محمد الرميثي المدير العام لمؤسسة التنمية الأسرية وعدد من مديري عموم جهات القطاع الاجتماعي وكبار المسؤولين بأبوظبي.
 
كما حضره الدكتورة سمر الفقي ممثلة منظمة الصحة العالمية ـ الأمم المتحدة، والتي تناولت التوجهات المستقبلية العالمية في مجال سياسات رعاية وحماية كبار المواطنين، والدكتورة بشرى الملا المدير التنفيذية لقطاع التنمية المجتمعية، والتي ناقشت جودة حياة الأسرة في أبوظبي ودورها في تعزيز جودة حياة كبار المواطنين، وعدد من الموظفين من الجهات المشاركة في الملتقى، وحضره افتراضياً كبار المواطنين الذين تستهدفهم مؤسسة التنمية الأسرية في خدماتها وبرامجها بشكل مستمر.
 
الدمج الرقمي
 
وتقدمت معالي حصة بوحميد وزيرة تنمية المجتمع في كلمة مسجلة، خلال الملتقى، بجزيل الشكر والتقدير والامتنان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، لجهودها البناءة الرامية إلى بناء وتنمية المجتمع ودعم أفراده بكل ما أمكن.
 
رعاية
 
ثمن الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع تنظيم مؤسسة التنمية الأسرية هذا الملتقى المهم، الذي يأتي تزامناً مع اليوم الدولي لكبار السن، والذي يحمل شعار «المساواة الرقمية لجميع الأعمار»، لافتاً إلى أن الدائرة والمؤسسة تعملان على تعزيز ملف جودة حياة الأسرة وكبار المواطنين والمقيمين بشكل خاص عبر تنفيذ مبادرات رقمية مبتكرة، بالتعاون مع الشركاء، للمساهمة في دمج فئة الكبار مع المجتمع الرقمي وتمكينهم من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
 
طباعة Email