00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مواطنون: مكرمة سموه تضاعف الفرحة وترسّخ ترابط المجتمع

صورة

أكد مواطنون أن مكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باعتماد ميزانية إسكانية تاريخية بقيمة 65 مليار درهم للعشرين عاماً المقبلة للمواطنين في دبي، وتوجيهه بمضاعفة المستفيدين من برنامج الإسكان 4 أضعاف، ضاعفت فرحة المواطنين وتساهم في ترسيخ الاستقرار الأسري والترابط المجتمعي.

وأشاروا إلى أن هذه المكرمة تأتي من الحرص على إسعاد المواطنين، واهتمامها بشؤونهم، وبما يضمن لهم بناء أسرة مستقرة لمستقبل آمن، انطلاقاً من رؤية القيادة وإيمانها بأن الإنسان هو الثروة الحقيقية للوطن.

وقال رجل الأعمال أحمد العبد الله: إن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نقلت جهود استكمال النموذج التنموي والحضري لإمارة دبي، إلى مستويات تنفيذية فورية على صعيد التخطيط والتنفيذ في صورة تتجلى فيها كل معاني حرص سموه على تعزيز الحياة الكريمة للمواطنين وصولاً لأعلى درجات ترسيخ موقع دبي كأفضل مدينة للحياة في العالم.

وأوضح العبد الله، أن إنسانية سموه لم تقف في سخائها عند توفير المسكن، بل تجاوزته بالمعنى والفعل إلى السكن الكريم، فليس سكناً ما لم يكن كريماً وليس سكناً ما لم يكن للجميع، وهذا يعكس عمق التفكير والتخطيط والتنفيذ الضامن لحياة كريمة لأبناء الوطن هي الأولوية الأولى لعمل الحكومة.

من جهته، قال المهندس حامد الزرعوني: إن المكرمة ستعزز من جودة الحياة التي ينعم بها المواطنون، والمساهمة في تذليل كل التحديات التي تواجه أفراد مجتمعنا وتلبية تطلعاتهم واحتياجاتهم.

وأضاف إن هذه المكرمة غمرتنا جميعاً، وأسعدت قلوبنا، وأدخلت البهجة والفرحة إلى بيوتنا وأسرنا، إننا فخورون بقيادتنا التي لا تزال أياديها البيضاء تمتد إلى مواطنيها بالخير والعطاء، وهذا ليس غريباً عنهم.

امتنان

بدوره، تقدم علي بني ياس، بالشكر والامتنان إلى القيادة الرشيدة، على توجيهاتها الكريمة واهتمامها بتوفير المسكن الملائم للمواطن، وذكر أن المكرمة ستسهم في توفير الحياة الكريمة للمواطنين وأسرهم، بما يحقق لهم الاستقرار الأسري والاجتماعي والترابط المجتمعي، وثمّن الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة التي تعنى بالمواطن أولاً، بدعمهم غير المحدود عبر توفير المسكن الملائم الذي يضمن توفير الحياة الكريمة للأسرة والمجتمع كله.

اهتمام

وقال المواطن خليفة النيادي، إن المبادرة تعكس اهتمام قيادة الإمارات بالمواطن وتوفير سبل الحياة الكريمة التي توفر الرفاه والرخاء لأبناء الوطن، وهي الأولوية الأولى لعمل الحكومة.

وأوضح أن مبادرات القيادة ودعمها المتواصل للمواطنين تؤكد أن الإنسان هو الركيزة الأساسية في عملية البناء والتطوير، وتعكس حرص الحكومة على توفير الاستقرار المجتمعي للمواطنين لبناء أسرة متماسكة تسهم في تكوين مجتمع إماراتي متكامل ومترابط.

وأضاف إن تلك البادرة تعد إحدى الدعامات التي تقدمها القيادة الرشيدة لأبناء الوطن، لتوفير الحياة المستقرة لهم، وهي جزء لا يتجزأ من منظومة عطاء متكامل لا تنتهي من القيادة لأبناء الوطن الذين يجب عليهم أن يردوا هذا العطاء بمزيد من الجد والاجتهاد لرفعة الوطن الغالي، مشيراً إلى أن القيادة لديها الدور البارز في توفير كل ما يحتاج إليه المواطن، وهو ما حرصت القيادة الرشيدة على توفيره بالوسائل والأساليب المختلفة، وذلك من خلال وضع الخطط والاستراتيجيات التي تعمل على توفيرها لدعم المواطن.

وقال المقدم جاسم أهلي: يرسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الفرحة والبهجة على وجوه هذا الجيل والجيلين القادمين في دبي.

وأضاف: فعندما يخصص سموه 65 مليار درهم لإسكان المواطنين للعشرين عاماً المقبلة ومضاعفة أعداد المستفيدين 4 أضعاف وفوراً، وتخصيص أراضٍ جديدة تكفي لسكن المواطنين لعشرين عاماً مقبلة.. فنحن أمام قائد يفكر للأجيال القادمة التي لم تولد بعد.. قائد يصنع المعجزات يستلهم منه العالم أجمع الفكر الثاقب والرؤية المستقبلية الحقيقية.

أولويات

وأكد المواطن علي شداد أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، يحرص دائماً على سعادة وراحة المواطنين وكلنا كأبناء هذا الوطن نفخر به كقائد وأب عظيم.

وتقدم شداد بالشكر الجزيل لسموه لجهوده المتواصلة من أجل استمرار مسيرة الخير والعطاء وازدهارها بالدولة، مؤكداً أنه بفضل عطاء صاحب السمو وحكمة قيادته تتوالى الإنجازات على كل المستويات وتتواصل على أرض الإمارات صانعة دولة قوية ومجتمعاً حضارياً يتمتع أبناؤه بالاستقرار والحياة الكريمة.

طباعة Email