00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دبي تستضيف «آراب هيلث» و«ميدلاب الشرق الأوسط» يناير 2022

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يستضيف مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 24 إلى 27 يناير 2022 فعاليات معرضي آراب هيلث وميدلاب الشرق الأوسط التي تقام تحت شعار «بالأعمال نتحد ودفع الصناعة نحو الأمام».

وكشف أحدث تقرير صادر عن شركة إنفورما ماركيتس الجهة المنظمة لمعرضي آراب هيلث وميدلاب الشرق الأوسط أكبر معرضين للرعاية الصحية والمختبرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن الاستثمار في تكنولوجيا الرعاية الصحية الجديدة أصبح أولوية قصوى لعام 2021.

ويسلط التقرير الذي يحمل عنوان توقعات سوق صناعة الرعاية الصحية لعام 2021 والذي أصدرته أمنية هيلث إنسايتس الضوء على أن 45 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع حددوا التكنولوجيا على أنها أفضل فرصة لنمو الأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي حيث أحدثت الرقمنة التأثير الأكبر وفقاً للوكلاء والتجار والموزعين والعيادات والممارسات الطبية والاستشارات والمصنعين الذين شملهم الاستطلاع.

 وقالت سولين سينجر مديرة مجموعة إنفورما ماركيتس «إن جائحة كوفيد 19 تسببت بتحول واضح في الأولويات مع التركيز الآن على تطبيق تقنيات جديدة لتقديم رعاية صحية أفضل».

 وأضافت سينجر «أننا وفقاً لتقريرنا فإن الرقمنة والبلوك تشين والبيانات الضخمة آخذة في الانتشار بشكل واسع وبالتالي فإن الذكاء الاصطناعي هو ثاني أكثر مجالات التكنولوجيا تأثيرًا بشكل عام تليها الروبوتات ووضع 23 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع من دول مجلس التعاون الخليجي أولوية أعلى بكثير للاستثمار في هذا المجال من التكنولوجيا الجديدة».

وأشارت إلى أن التكنولوجيا ستحتل مركز الصدارة في نسخة 2022 من معرضي آراب هيلث وميدلاب الشرق الأوسط كما ستسلط سلسلة من المحادثات والعروض التقديمية الرئيسية من قادة الصناعة الضوء على أحدث التطورات في هذا القطاع، وفي الوقت نفسه سيكون الابتكار عنواناً بارزاً لنسخة 2022 من المعرضين وذلك بالتزامن مع عودة «حوارات إنوفيت» التي ستتيح الفرصة لـ 8 شركات من الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في كل يوم من أيام المعرض ولمدة 8 دقائق لتقديم أحدث أفكارهم في مجال الرعاية الصحية بينما سيعرض معرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط أحدث الابتكارات من صناعة المختبرات عبر مجموعة من عروض المنتجات والمحادثات.

 وأوضحت أنه تم تحديد التمويل باعتباره التحدي الأكبر الذي تواجهه الممارسات الطبية العامة والخاصة وينطبق هذا الأمر أيضاً على الجمعيات الخيرية والمنظمات غير الربحية مما يخلق أكبر عائق أمام تطبيق التكنولوجيا الجديدة.

 وأفادت سينجر أن النسخة السابقة من معرضي الصحة العربي وميدلاب الشرق الأوسط التي أقيمت في وقت سابق من هذا العام استقبلت 22800 زائر من 172 دولة شهدت مشاركة 1700 شركة عارضة ونتج عنها صفقات تجارية جديدة بقيمة 767.7 مليون درهم ومثل العارضون 61 دولة من بينهم 30 جناحاً وطنياً.

طباعة Email