00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دليل تشغيل أصحاب الهمم يدعو لتقديم تسهيلات خلال مقابلات التوظيف

حذر دليل تشغيل أصحاب الهمم، الذي أصدرته وزارة تنمية المجتمع، من وضع افتراضات مسبقة عن جوانب القصور لدى الشخص من أصحاب الهمم، وتجنب الأسئلة التقنية المعقدة، وعدم استخدام العبارات والمصطلحات مثل «معاق».

ويستهدف الدليل 4 فئات هي: الجهات المشغلة لأصحاب الهمم، والجهات المقدمة لخدمات التأهيل المهني والتشغيل، وأصحاب الهمم، ثم أولياء الأمور، والذي جاء استجابة لمحاور وأهداف سياسة تمكين أصحاب الهمم وفي إطار رؤية منصة تشغيل أصحاب الهمم التي أطلقتها الوزارة في وقت سابق، لتعزيز التوظيف وتحقيق التشغيل الدامج للراغبين في العمل من أصحاب الهمم.

وأكدت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في وزارة تنمية المجتمع، الحرص على تأكيد الدور الفعال لأصحاب الهمم في سوق العمل، وتمكينهم اقتصادياً، من خلال إيجاد آلية واضحة تخدم عملية تشغيلهم، وتوضيح الإجراءات المطلوبة منهم لتعزيز تشغيل أصحاب الهمم، موضحة أن الدليل يساعد أرباب العمل في اكتساب مهارات تهيئة بيئات العمل وتشغيلها وتنظيم سوق العمل بما يضمن حصول الموظفين أصحاب الهمم على فرص عمل متساوية.

وأوضحت: أن الدليل تم إعداده لتعم الفائدة على برامج تأهيل وتشغيل أصحاب العمل، والمسؤولين، وأولياء الأمور، وكذلـك أصحاب الهمـم أنفسهم، للتعرف إلى أهم الترتيبات التيسيرية التي يمكن إجراؤها في مواقع العمل، مؤكدة أنها ستضيف بعداً جديداً مـن أبعـاد عملية التأهيـل المتكاملـة، بما يضمـن نجاح أصحاب الهمم في أعمالهم، والمهام الموكلة لهم، واستقرارهم المهني ونموهم الوظيفي أسوة بزملائهم.

واشتمل الدليل على الإطار العام لتشغيل أصحاب الهمم، وتوضيح مفهوم إمكانية الوصول لمكان العمل والترتيبات التيسيرية المطلوبة لتوفيرها، كما اشتمل على نصائح إرشادية عامة لكافة الأطراف المعنية لضمان توظيف دامج وداعم لأصحاب الهمم.

استراتيجيات داعمة

وحدد الدليل استراتيجيات تدعم وتعزز تواجد أصحاب الهمم في وظائفهم تتضمن: التقليـل مـن العوامل المشتتة، واستخدام لغة الجسد التي تدعم الكلمات والانفعالات، وأوضح الدليل أن المخرجات تعتمد على قدرة المسؤول عن المقابلة في إدارة الحديث ومحاورة الباحث عن العمل من فئة أصحاب الهمم.

وقدم الدليل جملة من النصائح الخاصة بالمقابلات الواجب اتباعها وفقاً لنوع الإعاقة، أبرزها: سؤال المتقدم للوظيفة عن خبراته ومهاراته والرخص والشهادات ذات العلاقة بالمهنة، والعمل على تقديم تسهيلات خلال المقابلة، منبهاً إلى ضرورة تجنب الأسئلة الشخصية المتعلقة بأسباب الإعاقة، أو التركيز على ما لا يستطيع المرشح القيام به من مهام، أو وضع افتراضات مسبقة حول القدرات أو المهام التي يستطيع مزاولتها، مفصلاً الدليل آليات إجراء المقابلات الوظيفية مع فئة أصحاب الهمم «البصرية، الجسدية والصم وضعاف السمع» ومن لديهم، صعوبات في القراءة وذوي الظروف الصحية ومن لديهم مشكلات في الكلام، وذوي اضطراب طيف التوحد.

وأهابت الوزارة بالأشخاص من أصحاب الهمم التقدم للوظائف التي يرون أنفسهم قادرين على القيام بها ويرغبون بها، موجهة النصائح لأصحاب العمل وأولياء الأمور الذين عليهم الالتزام ببعض الضوابط والمحاذير والمقترحات لتعزيز عمل أصحاب الهمم بصورة إيجابية وبرؤية دامجة.

بيئة

استعرض الدليل أبرز المعيقات التي تواجه أصحاب الهمم في بيئة العمل ومنها المادية التي قد تعيق التحاقهم بموقع العمل والتحرك فيه بسهولة، ما يـؤدي إلى استبعادهم نظراً لعدم قدرة الآخرين على التواصـل معهم، فيما يواجـه البعض معيقات تتعلق بجداول العمـل الجامدة والتي لا تتيح قدراً من المرونة لهم، بل إن الكثير مــن أصحاب الهمم يتم اسـتبعادهم نظراً لوجود اتجاهـات سـلبية عنهم فـي أذهـان الآخرين كالنظرة النمطية والأحكام المسـبقة، وسـوء الفهـم، وأفكار أخرى لا أسـاس لهـا مـن الصحـة مـن بينهـا كلفـة إجراء تعديلات على بيئات العمل لتناسب ذوي الإعاقة، أو كثرة الحوادث في العمل، أو كثرة الغياب، أو عدم التقبل من الزملاء الآخرين.

طباعة Email