00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات تكسب ثقة العالم.. 5 فعاليات ضخمة تستضيفها الدولة خلال 10 أيام

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تشهد دولة الإمارات أجندة مزدحمة، حيث تستضيف خلال الأيام العشرة المقبلة 5 مناسبات إقليمية ودولية مهمة يأتي على رأسها الحدث العالمي "إكسبو 2020 دبي".

وتعكس الفعاليات حجم الثقة في جهود الإمارات ونجاحها في احتواء أزمة الوباء العالمية بعد تحقيق مناعة مجتمعية عالية سمحت لها بتدشين العودة الآمنة للحياة، وسط إجراءات محكمة تضمن سلامة سكانها وزوارها.

وتتضمن قائمة الأحداث استضافة منطقة العين بأبوظبي النسخة 12 من معرض العين للكتاب في مكتبة زايد المركزية خلال الفترة من 21 ولغاية 30 سبتمبر الجاري، حيث يشارك في دورة هذا العام أكثر من 100 عارض ودار نشر، كما يستضيف المعرض 50 متحدثاً من نخبة الشخصيات الثقافية البارزة، والكتّاب والمبدعين والفنانين.

وتستعد الإمارات لاستضافة فعاليات الدورة الـ 18 من المعرض الدولي للصيد والفروسية /أبوظبي 2021/ خلال الفترة من 27 سبتمبر ولغاية 3 أكتوبر، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، حيث تتكثف جهود اللجنة العليا المنظمة لتنظيم الحدث الأضخم من نوعه في الشرق الأوسط وأفريقيا، وأحد أهم الأحداث المتخصصة في هذا المجال على مستوى العالم.

ويشهد المعرض في دورته الـ 18 زيادة ملحوظة في عدد العارضين المحليين، وحضوراً أوروبياً واسعاً على مستوى العارضين وكبريات العلامات التجارية والمُشاركين في مُسابقات المعرض المُتخصصة، بما يعكس مكانة المعرض والحرص على التواجد الدائم فيه.

وفي الشارقة، تنطلق يومي 26 و27 سبتمبر الجاري الدورة العاشرة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بمشاركة 79 خبيراً في الاتصال من 11 دولة عربية وأجنبية، ليناقش آليات إدارة الأزمات بأساليب اتصال مبتكرة ومعاصرة، ويحدد مستقبل خطاب الحكومات للجمهور وحجم الشراكة التي تجمعهم في صناعة القرار.

ويعقد المنتدى 31 فعالية تتوزع بين سبع جلسات حوارية وخمسة خطابات ملهمة وسبع ورش تدريبية و12 منصة تفاعلية، وتركز على التجارب التاريخية في الاتصال الحكومي، وأهم المحطات الماضية، وصولاً إلى الحاضر وما رافقه من تحولات ليستشرف بعد 10 أعوام على انعقاده مستقبل الاتصال الحكومي إقليمياً وعالمياً.

وفي دبي، تستضيف الإمارة مؤتمر الأمراض الجلدية وطب التجميل السادس "ميدام 2021" في الفترة من 23 الى 25 من شهر سبتمبر الجاري بحضور 1500 طبيب من 41 دولة حول العالم بدعم من هيئة الصحة بدبي ووزارة الصحة ووقاية المجتمع ودائرة الصحة بأبوظبي.

ويشارك في المؤتمر 164 محاضرا إقليميا ودوليا بينهم متحدثون من منظمة الصحة العالمية ويضم 6 برامج علمية متوازية وعيادة مرخصة من قبل الجهات الصحية بدبي ستجرى فيها عمليات الحقن وعدد من الإجراءات التجميلية يوميا طيلة أيام المؤتمر بمعدل 6.

وتتأهب الإمارات لانطلاق فعاليات الحدث العالمي «إكسبو 2020 دبي»، الذي سيشكل الحدث العالمي الأكبر بعد الأزمة، حيث يتوقع أن يستضيف ملايين الزوار خلال فعاليات الحدث الدولي المرتقب.

ويحقّق انطلاق فعاليات «إكسبو 2020 دبي» في أكتوبر المقبل، أكثر من سابقة تاريخية، فهو أول معرض إكسبو دولي يُنظَّم في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا على أرض الإمارات، وهو أول تظاهرة عالمية ضخمة، تقام أثناء جائحة فيروس كورونا المستجد /كوفيد-19/، في بيئة صحية وآمنة، نجحت خلالها الإمارات في توفير اللقاحات المضادة للفيروس لنحو 90% من سكانها، ما يجعلها مصنّفة ضمن الدول الخمس الأولى في العالم بالنسبة لتوزيع اللقاح على السكان.

كما أنها الأولى عربياً، ومن بين الدول المتقدمة في العالم، في التعامل المرن والفعال مع «جائحة-19» وتداعياتها الصحية والمجتمعية والاقتصادية.

وسيكون «إكسبو 2020 دبي» الأكبر نطاقاً في تاريخ معارض إكسبو الدولية منذ 170 عاماً، مع انطلاق أول إكسبو دولي استضافته العاصمة البريطانية لندن في عام 1851، وذلك من خلال مشاركة 192 دولة، إلى جانب عشرات الشركات والمؤسسات متعددة الجنسيات والمؤسسات الأكاديمية والهيئات الدولية والمنظمات الأممية والمبادرات العالمية، ضمن حراك عالمي ثقافي واقتصادي وإنساني، هو الأكبر والأشمل والأكثر تنوّعاً.

طباعة Email