00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تؤسس لمرحلة جديدة تنافس فيها الإمارات الدول الكبرى

مسؤولون في العين لـ «البيان »: وثيقة مبادئ الخمسين تجسّد حرص القيادة على الارتقاء بمكانة الإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد مسؤولون في العين أن الإعلان عن وثيقة مبادئ الخمسين، التي وجّه بها صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، واعتمدها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يجسد حرص دولة الإمارات، قيادة وشعباً، على مواصلة المسيرة التنموية في الخمسين عاماً المقبلة، من خلال تحقيق المزيد من الإنجازات للدولة في شتى المجالات.

وذلك كما أرادها المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والارتقاء بمكانة الإمارات.

وقال جمعة الظاهري مدير إدارة المكتبات المتخصصة بدائرة أبوظبي للثقافة والسياحة: «تحفل وثيقة مبادئ الخمسين، ببرنامج كامل وشامل لشتى المجالات في الدولة، والتي من شأنها أن تحفز على العمل الدؤوب، وفق إطار محدد، يستهدف تحقيق الريادة العالمية للإمارات في كافة قطاعاتها، ونحن كأفراد شعب دولة الإمارات، نراهن على دعم قيادتنا الرشيدة لتحقيق المستحيل»، مُنوهاً بأنها وثيقة تعكس رؤية القيادة الرشيدة التي تستشرف مستقبلاً بالخير للوطن والمواطن.

وأوضحت سارة حمود الشملي مديرة وحدة التمريض في مركز «صحة» لتطعيم كوفيد 19، في مركز العين للمؤتمرات بالخبيصي، أن وثيقة مبادئ الخمسين، تؤسس لمرحلة جديدة، تنافس فيها الإمارات الدول الكبرى في العديد من النواحي، التي تتمثل في تحقيق النمو والرخاء وجودة الحياة لمواطنيها ومقيميها.

وأضافت: «تجسد الوثيقة حرص القيادة الرشيدة على الوصول بمكانة دولة الإمارات إلى أرقى المحافل العالمية، وبناء مستقبل أكثر استثنائية في المجالات الاقتصادية والسياسية والتنموية».

ولفت الدكتور إبراهيم البلوشي رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة، إلى أن وثيقة مبادئ الخمسين، تستشرف مستقبل دولة الإمارات، من أجل تحقيق المزيد من الازدهار والتقدم والريادة في جميع المجالات.

وأضاف: «إن القيادة الرشيدة في الدولة، لها طموح استثنائي، من خلال الإعلان عن وثيقة مبادئ الخمسين، وذلك من شأنه أن يسهم في تعزيز ريادة الإمارات، وتحقيق تنافسيتها العالمية خلال المرحلة المقبلة، إضافة إلى بقاء منظومة القيم في الإمارات على الانفتاح والتسامح، فضلاً عن استدامة استقرارها الاقتصادي».

كما قال محمد معين آل علي مدير عمليات النقل والتأجير التابعة لمؤسسة مواصلات الإمارات في منطقة العين: «تحتوي المبادئ على مرجع قوي لكافة مؤسسات الدولة، وبلا استثناء، وأعني المساهمة الفعلية لبناء اقتصاد مستدام، وتسخير جميع الموارد والإمكانات، لوصول لمجتمع أكثر ازدهاراً وتطوراً، ودعم أسس السلام والاستقرار على المستوى العالمي، كما أن الوثيقة، هي عنوان لمرحلة جديدة، تتميز بأنها أكثر قوة وإيجابية واستشرافاً للمستقبل».

وأشارت حمدة البلوشي مدير عام مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية، إلى أن ما يزيد شعب دولة الإمارات تفاؤلاً، هو تأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، على أن القيم خلال الخمسين القادمة، ستبقى كما أرادها المؤسسون، الشعب الأفضل والأنبل والأكثر عطاء. وأكدت البلوشي على أنه، ومن خلال الاطلاع على المبادئ، يتضح شموليتها، وجمعها لخير الوطن والمواطن.

طباعة Email