00
إكسبو 2020 دبي اليوم

طموح الإمارات يستدعي حملة ترويج عالمية

صورة

أكد إعلاميون وعدد من الفعاليات الاقتصادية أن الإمكانات والامتيازات الضخمة التي توفرها الإمارات وما لديها من طموح كبير يستدعي حملة «الإمارات العالمية المتحدة» الإعلامية لتروّج قدراتها الهائلة وبيئتها الاستثنائية للمستثمرين ورواد الأعمال والمواهب من مختلف الجنسيات.

ووصف علي عبيد الهاملي، مدير مركز الأخبار في مؤسسة دبي للإعلام، الحملة بالخطوة المتقدمة على طريق استقطاب المواهب والخبرات والمستثمرين. وقال: إن الإمارات تنتقل من نجاح إلى نجاح، وترتقي من قمة إلى قمة، وهي تحتفل بيوبيلها الذهبي، وتستعد للانطلاق إلى خمسينيتها الثانية، رافعة لواء «لا شيء مستحيل» الذي اتخذته شعاراً لهويتها الإعلامية الموحدة، هذه الهوية المستمدة من فكر قادتها المتطلع دائماً إلى المستقبل، المؤمن بأن التحديات هي التي تصنع الفرص، الواثق من أن الفرص هي التي تقود إلى النجاح.

ووصف الهاملي كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في الإعلان عن الحملة بأنها جامعة مانعة، لخصت طبيعة الحملة الإعلامية. وأضاف أن الحملة خطوة متقدمة في طريق استقطاب المواهب والخبرات والمستثمرين.

وقال محمود الرشيد، مدير عام شبكة الإذاعة العربية: الحملة تمثل نقطة تحوّل بارزة في مسيرة الدولة، خاصة أنها تهدف إلى تحويل الإمارات إلى نقطة جذب رئيسية للمواهب والخبرات والمستثمرين من كافة أنحاء العالم، وهو ما يعزز مكانة الدولة على الخريطة العالمية، بوصفها بوابة للابتكار والتميز والتنافسية العالية. وأضاف: لقد نجحت الإمارات خلال العقود الماضية في تحريك عجلة نموها الاقتصادي.

وتحولت إلى مركز اقتصادي حيوي، له تأثير واضح على الخريطة الدولية، ومن شأن الحملة الجديدة أن تدعم هذا المركز، وأن ترسخ مقومات المنظومة الاقتصادية التي تمتلكها الدولة، بحيث تصبح الأكثر كفاءة على مستوى المنطقة والعالم.

وتابع: «أهمية هذه الحملة تكمن في أنها جاءت ونحن نحتفي جميعاً بوثيقة «مبادئ الخمسين» التي تؤسس لخمسينية قادمة، مليئة بالحيوية والطاقة العالية، ومبنية على طموحات عالمية، ورؤى مستقبلية عميقة ومؤثرة، والحملة الجديدة من شأنها أن تمنح الإمارات هوية جديدة عالمية الطابع وعربية الجذور وخليجية الانتماء. وأكد الرشيد أهمية الحملة لكونها تتزامن مع اقتراب موعد انطلاق معرض «إكسبو 2020 دبي» الذي يجمع العالم تحت سقف دبي، ويعزز موقع الإمارات وجهة مفضلة للعيش للملايين على اختلاف جنسياتهم وثقافاتهم.

مرونة عالية

وقال كبير مولشنداني رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لشركة «فايف القابضة»، إن الإمارات تمتلك مرونة عالية في مواكبة المتغيرات الاقتصادية ومقدرة متفردة في تحويل التحديات الاقتصادية إلى فرص للنمو والازدهار، موضحاً أن اختيار مئات الشركات العالمية نقل مقراتها إلى الإمارات أو اختيارها للانطلاق منها إلى العالم، لم يأتيا من فراغ، بل يقيناً بالشفافية وبسهولة ممارسة الأعمال.

وبالمناخ الاستثماري والبنية التحتية المتطورة ومنظومة التشريعات والقوانين الحامية للحقوق. وقال الدكتور مصطفى الجزيري، المدير التنفيذي لشركة «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز» لمنطقة الخليج العربي والشرق الأدنى وباكستان:

إن هذه الحملة تأتي في إطار حرص القيادة على تعزيز مكانة الدولة مركزاً عالمياً للأعمال ووجهة جاذبة للمستثمرين ورواد الأعمال والمواهب العالمية والاستثمارات الأجنبية لترتقي بآفاق العمل في الدولة إلى مستويات جديدة من التطور.

وأضاف: تشكل المبادرة امتداداً للقوانين والتشريعات وبيئة العمل المواتية لنمو وازدهار الشركات ضمن مختلف القطاعات بالدولة، والتي نرى دوماً أنها مبشّرة وتدفعنا للتطلع إلى تطوير نماذج عمل مبتكرة تنسجم مع تطلعات القيادة الرشيدة وتواكب حداثة الدولة، فضلاً عن التشجيع على المشاركة في خلق حلول إبداعية عبر سلسلة القيمة، بالاستفادة من الطاقة والمنصات الرقمية للشبكات الذكية بالدولة.

وقال كمال فاتشاني مدير مجموعة «المايا»: إن حملة «الإمارات العالمية المتحدة» تعزز السمعة المرموقة التي تتمتع بها الدولة على الخارطة الاستثمارية العالمية وتدعم المكانة المتقدمة للإمارات كوجهة جاذبة للأعمال. وأشار إلى أن الحملة تأتي في الوقت المناسب في ظل التطورات الإيجابية المتلاحقة التي شهدتها الإمارات مؤخراً.

مما يسهم في تعريف المستثمر العالمي بمستجدات المنظومة الناظمة للأعمال والتحديثات التي طرأت عليها، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الدولة في مختلف القطاعات.

نظرة استباقية

وقال الدكتور سليمان لو، الشريك المؤسس الرئيس التنفيذي في «حلال تشين» بدبي: إن الحملة تؤكد النظرة الاستباقية والفكر الثاقب والمرن للقيادة الرشيدة، حيث توجه الحملة أنظار العالم إلى الإمارات كوجهة عالمية منفتحة للأعمال، خصوصاً في الوقت الذي تواجه اقتصادات العالم تحديات اقتصادية واستثمارية مختلفة. وأضاف: تلخص الحملة في شعارها «اختر الإمارات العالمية المتحدة» تطلع الإمارات نحو المستقبل ودعم الابتكار، والاستجابة لاحتياجات الناس، مع التركيز على التنمية المجتمعية والحفاظ على اقتصاد معرفي مستدام ومتنوع لتوجيه الأمة نحو النجاح.

طباعة Email