00
إكسبو 2020 دبي اليوم

داوود الهاجري لــ«البيان»:

15 مليون ساعة عمل بلا إصابات في مشروع النفق العميق

أكد داوود الهاجري المدير العام لبلدية دبي لـ«البيان» أن مشروع النفق العميق لتصريف مياه الأمطار حقق أكثر من 15 مليون ساعة عمل من دون أي إصابة، وبين أن المشروع حصل على جائزة مجلس السلامة البريطاني عن فئة جائزة السلامة الدولية لعام 2021 بدرجة امتياز ما يعكس جهود فريق عمل بلدية دبي وشركائهم في التقيد بأعلى معايير الجودة والصحة والسلامة المهنية، ولا سيما مع التحديات الكبيرة مع جائحة فيروس كورونا.

وقال الهاجري: تحقيقاً لرؤية بلدية دبي في بناء مدينة سعيدة ومستدامة، فإن المشروع يهدف إلى إحداث نقلة نوعية في نظام التصريف، إذ إن نظام النفق العميق يلبي أهداف التنمية المستدامة بتقليل استهلاك الطاقة بنسبة 20% من النظام التقليدي على مساحة خدمة المشروع.

وبالتالي تقليل الانبعاثات الكربونية، علماً بأن النظام يعمل على نظام مزدوج وسيتم التحكم فيه عبر غرفة التحكم المركزي المؤتمتة لضمان حسن المراقبة والتشغيل، والذي سوف يرصد جودة المياه للحفاظ على الحياه البحرية، وتوفير السلامة في مناطق خدمة المشروع، وأهمها منطقة إكسبو 2020 ومدينة مطار آل مكتوم الدولي.

وأضاف: من أهم الأهداف الاستراتيجية لبلدية دبي توفير بنية تحتية متطورة وضمان السلامة والصحة العامة وحماية البيئة واستدامة مواردها الطبيعية، ولذلك، فإن المشروع يهدف إلى المحافظة على مستوى وجودة المياه السطحية والجوفية، وتقليل نسبة الفيضانات والحفاظ على أساسات البنية التحتية لدعم استمرار نمو إمارة دبي وتحقيق أهدافها الريادية.

جولة تفقدية

وكان المدير العام لبلدية دبي قام بجولة تفقدية للمشروع للاطلاع على المرحلة النهائية من مشروع النفق العميق، الذي يُعد أحد أهم مشاريع البنية التحتية ومن المشاريع الاستراتيجية والاستثنائية في دبي، والتي تهدف من خلاله إلى ضمان تطبيق أرقى المعايير العالمية في مجال الإدارة المُثلى لتصريف مياه الأمطار في الإمارة.

ويعد المشروع الأول من نوعه في المنطقة لتصريف مياه الأمطار والمياه الجوفية السطحية، من خلال تجميع المياه وتخزينها لـ100 عام المقبلة.

وقال الهاجري: يجسد مشروع النفق العميق لتصريف مياه الأمطار رؤية القيادة الرشيدة نحو إطلاق مشاريع رائدة وغير مسبوقة في مختلف المجالات، وتواكب التطور والتقدم الذي يشهده العالم في شتى القطاعات وخاصةً قطاع البنية التحتية.

مراحل نهائية

وشملت الزيارة التفقدية الاطلاع على سير العمل في المشروع الذي وصل لمراحله النهائية قبل البدء بالتشغيل والذي يهدف إلى تجميع مياه الأمطار والمياه السطحية من مساحة إجمالية تصل إلى 500 كيلومتر مربع، ونقل المياه عن طريق نفق عميق بطول 10.3 كيلومترات، وقطر داخلي يبلغ 10 أمتار، وعمق يتراوح من 40 إلى 60 متراً، إلى أن ينتهي مساره عند محطة الضخ الرئيسة، التي يتم من خلالها تصريف المياه عبر نظام مزدوج، بإمكانه تصريف مياه الأمطار والسطحية عبر الطفح وعبر مضخات موصولة بخطوط ممتدة 600 متر إلى داخل البحر، والتي ستتمتع بكفاءة تشغيلية عالية.

 

طباعة Email