00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عبد العزيز بن حميد: ترسيخ سمعة الإمارة وجهة استثمارية من الطراز الأول

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قال الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية في عجمان: نهنئ أنفسنا بمناسبة مرور 40 عاماً على تولي الوالد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي مقاليد الحكم في إمارة عجمان.. أربعون عاماً من أجل الإمارات، وطننا الغالي.. وعجمان إمارتنا الحبيبة، إعلاءً لرايتنا، ورفعاً لشأننا، وحفظاً لمنجزاتنا، وتعزيزاً لقيم العمل والعطاء، واستمراراً لمسيرة النهضة والنماء، والتمسك بنهج المؤسسين والآباء.

وأضاف: أربعون عاماً من العطاء والحكمة والمضي نحو الأمام بإرادة صلبة وعزيمة قوية وتخطيط محكم لبناء إمارة حديثة، أربعون عاماً من الزعامة الاستثنائية، والقيادة الفذة، والحضور المتفرد، أربعون عاماً من الحكمة والاعتدال، والرؤية الثاقبة، والعزيمة القوية، والإرادة الصلبة، والمضي نحو الأمام بثقة وثبات وإيمان.

نجاحات كبيرة

وتابع قائلاً: الحديث عن صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي وما حققه من نجاحات كبيرة وإنجازات مميزة وإسهامات مؤثرة يلخصه واقع الإمارة اليوم، وما أضحت عليه، فقد وضع سموه التعليم والصحة والأمن والاستقرار والتنمية في قمة أولوياته، وتشجيع جميع المواطنين على المشاركة الفعّالة في تسيير شؤون الإمارة. وتابع: عمل صاحب السمو حاكم عجمان على ترسيخ سمعة عجمان وجهة استثمارية من الطراز الأول على الصعد كافة.

وذلك بفضل التسهيلات الممنوحة للمستثمرين، وبحمد الله وتوفيقه، ودعم سموه يجري الآن العمل بجد واجتهاد على مشاريع سياحية تعد كسباً جديداً يضاف إلى سجل إنجازات عجمان في هذا الرافد الاقتصادي المهم.

كما اختارت الإمارة أكثر المواقع جاذبية لتقدم تجربتها الخاصة في إنشاء مارينا عجمان والحي التراثي في عجمان الذي تمتزج فيه الفنون والتراث والاقتصاد، علاوة على الفنادق، الأسواق، الحدائق والمتنزهات، إقامة الأنشطة والفعاليات الترفيهية والخدمية لتلبية تطلعات السائح المحلي والمقيم والزائر.

وأضاف: أولى سموه عناية خاصة في دعم جميع فئات المجتمع، خصوصاً الفئات الأضعف فيه مثل الأطفال والمسنين والمعاقين واليتامى والأرامل، ومساندة المحتاجين والحالات الإنسانية ورعاية مشروعات الخير في كل مكان، إن صاحب السمو الوالد الشيخ حميد يعطي المثل والقدوة لجميع المسؤولين والمواطنين من خلال عمله الدؤوب وحرصه الدائم على العمل وإعلاء قيمته في حياة الناس.

وتابع كل الأعمال بنفسه ويتفقد المنشآت في كل أرجاء الإمارة، فهو ليس مجرد حاكم وإنما قائد حقيقي يلمس الجميع فيه روح الأب والأخ والصديق. وإننا ندعو الله العلي القدير أن يمد في عمر الوالد وأن يمتعه بموفور الصحة والعافية والسعادة وأن يحفظه ويسدد خطاه ويلهمه التوفيق والنجاح.

طباعة Email