00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مدينة شخبوط الطبية تنجح بإجراء أول جراحة معقدة لتشوّه العمود الفقري

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت مدينة الشيخ شخبوط الطبية، إحدى أكبر مستشفيات الدولة في تقديم خدمات الرعاية الصحية للحالات الحرجة والمعقدة، والمشروع المشترك بين شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» و"مايو كلينك"، عن نجاحها بإجراء أول عملية جراحية معقدة لتصحيح تشوّه وجَنَف في العمود الفقري، لدى الشابة حور أبوبكر يوسف النايض، وهي مريضة تبلغ من العمر 16 عاماً.

وأشرف على العملية الجراحية الدكتور شربل داود مسلم، استشاري جراحة العظام والعمود الفقري المخضرم، بمساعدة أخصائي جراحة العظام محمود الشيخ  في إنجاز العملية التي أجراها فريق جراحة العظام بأمان في المدينة الطبية خلال ثلاث ساعات فقط، حيث تم إكمال التصحيح التشريحي بالاعتماد على المراقبة العصبية مع ضمان الحد الأدنى من فقدان الدم أثناء العملية.

قال الدكتور مسلم إن الفريق قام بإجراء جراحة واسعة النطاق بشكل حرف T أسفل منطقة العمود الفقري العنقي للمريضة وصولاً إلى منطقة العمود الفقري القطني، لضمان تصحيح التشوّه بنسبة 100%. ونجح الفريق في تحقيق محاذاة طبيعية للفقرات، بما أدى لاستقامة تامة في الظهر، وفي اليوم التالي، تم تشجيع المريضة على المشي، وتطلب شفاؤها التام قضاء بضعة أيام فقط في المستشفى. ولاحقاً، تمت إزالة الغرزات الجراحية بعد حوالي ثلاثة أسابيع من الجراحة، لتستأنف المريضة روتينها الطبيعي فترة بين ثلاثة وستة أسابيع من العملية، بما في ذلك أنشطتها البدنية، والرياضات التي لا تشمل الاحتكاك الجسدي.

وأضاف الدكتور مسلم: "ينبغي معالجة مشكلات تشوه العمود الفقري وخاصة الجنف في سنّ صغيرة، حيث تصبح هذه الجراحة صعبة للغاية في الحالات المعقدة أو الشديدة عند دخول المرضى في مرحلة العشرينات من العمر. وحتى يخضع المريض لعملية جراحية فإنه يعاني أيضاً من مشكلات شديدة في تقدير الذات نتيجة لتأثير هذه الحالة على الشكل الجمالي للجسم. وتعتبر الوفاة من النتائج الصحية الخطيرة الناجمة عن اعوجاج العمود الفقري، وذلك نتيجة للتراجع التدريجي في حالة الجهاز التنفسي بسبب تشوه جدار الصدر والأضلاع والتفاف العمود الفقري، بما يؤثر على سعة الرئة وتراجع القدرات التنفسية عاماً بعد عام".

ولا يُعرف سبب مؤكد أو مباشر للجنف على وجه التحديد، إلا أن هناك عدة عوامل قد تؤدي إلى تطور الحالة، وهي تنقسم عادة إلى أربع فئات فرعية تشمل العوامل الخلقية المسببة لولادة المريض بهذه الحالة، وهي مجهولة السبب، حيث يحدث الانتكاس تلقائياً بمرور الوقت. وهناك العوامل الانتكاسية الناجمة عن تطور حالة الجنف بسبب الشيخوخة وهشاشة العظام، بالإضافة إلى العوامل العصبية والعضلية التي يمكن أن تتطور على سبيل المثال لدى شخص مصاب بالشلل الدماغي. وكانت المريضة التي أجريت عليها العملية في مدينة الشيخ شخبوط الطبية تعاني حالة جنف مجهولة السبب.

بدورها، قالت حور النايض: «كان تشوّه العمود الفقري لديّ تجربة صعبة للغاية وتسببت لي بضعف في تقدير الذات، وبعد الانتهاء من العملية شعرت بارتياح شديد، حيث استمر الألم بالتراجع يوماً بعد يوم، والآن، أنا مستعدة تماماً للخروج ومواجهة العالم.

طباعة Email