العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فريق عمل لمتابعة قيادة الدراجات الكهربائية بالفجيرة

    كشف العقيد صالح محمد الظنحاني، مدير إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة الفجيرة، لـ «البيان»، الحرص على تكثيف الجهود بهدف جعل الطرق أكثر أمناً في كافة أنحاء إمارة الفجيرة، حيث سعوا مؤخراً إلى التوعية بمخاطر دراجات السكوتر الكهربائي على مستخدميها من الشباب والأطفال للحد من وقوع الحوادث والإصابات، وذلك من أجل تعزيز مفاهيم السلامة المرورية لمستخدمي دراجات السكوتر ومنع استخدامها في الطرقات وبين المركبات، لافتاً إلى أنه تم تسجيل حادثين مرورين لدراجة السكوتر خلال النصف الأول من العام الجاري.

    تشكيل فريق

    وأشار الظنحاني أنه تم تشكيل فريق عمل لمتابعة قيادة الدراجات الكهربائية «السكوتر» للمساهمة في المحافظة على سلامة الأرواح والحد من مخاطر هذه الدراجات على الأطفال والشباب والتحذير من استخدامها في الأحياء السكنية وبين المركبات، موضحاً أن مستخدمي دراجات السكوتر أكثر عرضة لمخاطر الحوادث والإصابات، وذلك لافتقارها إلى اشتراطات السلامة وصعوبة السيطرة عليها، وعليه نشدد على مستخدميها الالتزام بمعايير السلامة والأمان باستخدام الخوذة والواقيات للأيدي والأرجل.

    عقوبات المخالفين

    وقال: إن هنالك عقوبات رادعة ينص عليها القانون للمخالفين ممن لا يتبع قوانين السير والمرور أثناء قيادة السكوتر الكهربائي، حيث تنص المادة 22 «ب» على مخالفة قيادة مركبة غير مرخصة من سلطة الترخيص بقيمة 500 درهم إلى جانب تسجيل 5 نقاط مرورية وحجز المركبة 7 أيام، أما المادة 26 «أ» فتنص على مخالفة قيادة مركبة لا تتوفر فيها شروط الأمن والسلامة بقيمة 500 درهم.

    مبادرات

    أفاد العقيد صالح محمد الظنحاني بأن من أبرز المبادرات التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة الفجيرة متمثلة بإدارة المرور والدوريات حملة «يداً بيد لسلامة أبنائنا» في إطار الحملات المحلية التي تهدف إلى سلامة وأمن الجمهور وحمايتهم من مخاطر الحوادث في الإمارة وضواحيها، والتصدي إلى ظاهرة ممارسة هواية الدراجات الكهربائية السكوتر وانتشارها واستخدامها في الأحياء السكنية والطرقات الرئيسة وبين المركبات، الأمر الذي يؤدي إلى وقوع الحوادث والإصابات الجسيمة، مشيراً إلى الحرص على تكثيف الجهود في الطرقات والعمل على تقديم النصح حول خطورة قيادة السكوتر قبل تحرير المخالفة.

    طباعة Email