العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الخدج» في رعاية «إسعاف دبي»

    أضافت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف 5 مركبات إسعاف متخصصة جديدة لرعاية (الخدج) لتقديم خدمة نقل (الأطفال ناقصي النمو) بين المستشفيات.

    وقال خليفة الدراي، المدير التنفيذي للمؤسسة: نحرص في إسعاف دبي على رصد احتياجات المتعاملين وتطوير خدماتنا بما يصب في مصلحة منظومة الإسعاف المتقدم، وقد أدخلنا أخيراً خمس مركبات لنقل الخدج بين المستشفيات الحكومية أو الخاصة بالإضافة لمستشفى حتا، للمساعدة على استكمال أو تلقي العلاج في حالات الولادة المبكرة، والتي يمكن أن يحتاج المواليد فيها لرعاية من نوع خاص وخصوصاً مع عدم اكتمال أعضائهم.

    وأضاف: نفخر بأن مركباتنا الجديدة من مخرجات مشروع إعادة تجديد وتأهيل مركبات الإسعاف للحفاظ على استدامة الموارد في المؤسسة، إذ أدخلنا الكثير من التعديلات على التجهيزات الداخلية والخارجية للمركبات مثل نظام إنتراكس الذي يسمح بتجهيز المركبات بسهولة ويسر في الحالات الطارئة والنقل المتعدد ليعطي مساحة داخلية أكبر لراحة المريض، ونظام آيستك لرصد وتحديد الأعطال الفنية إلى جانب نظام التتبع الذكي الذي يقوم باستقبال البلاغات وتحديد موقع البلاغ وتصنيف حالة المريض وإرسالها للمستشفيات المؤهلة لاستقبال الحالة.

    تغيير نوعي

    وتابع الدراي: تعزيز مفهوم الابتكار لدى موظفينا أثمر تغييراً نوعياً على مستوى الخدمات المقدمة وخصوصاً المتعلقة منها بأسطولنا الإسعافي فإعادة تأهيل مركبات الإسعاف وفرت على المؤسسة في السنوات الماضية ما يقارب عشرين مليون درهم كما أنها أضافت لخدماتنا الإسعافية الجودة والتميز فنحن لا نكتفي بتقديم خدمات الإسعاف التقليدية بل حولنا مركباتنا لتكون عيادات طبية متنقلة لضمان الرعاية الأفضل للمريض لحين وصوله للمستشفى.

    يذكر أن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف تعاملت مع 132 حالة نقل خدج في النصف الأول من العام الجاري مقارنة بـ173 حالة طوال عام 2020، وهو انعكاس لثقة المجتمع بخدمات المؤسسة.

    طباعة Email