العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    66 ألف معاملة تنجزها مراكز شرطة دبي الذكية خلال النصف الأول من 2021

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أعلنت القيادة العامة لشرطة دبي أن المعاملات الذكية التي أُنجزت في النصف الأول من العام الجاري عبر مراكز الشرطة الذكية SPS، بلغ عددها 66 ألفاً و432 معاملة ذكية أنجزها متعاملو شرطة دبي دون تدخل بشري، منها 3884 معاملة خدمة فتح البلاغات، في حين بلغ عدد الزوار لهذه المراكز البالغ عددها 16 مركزاً ذكياً متوزعة في مختلف مناطق إمارة دبي، 308 آلاف و865 زائراً.

    ارتفاع

    وقال العميد جمال سالم الجلاف، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية نائب رئيس اللجنة التنفيذية لمشروع مراكز الشرطة الذكية: إن ثقافة استخدام الخدمات والأنظمة الذكية التي تقدمها شرطة دبي للجمهور تشهد ارتفاعاً ملحوظاً من خلال النتائج والإحصائيات التي تُسجل، ما يعكس نجاح شرطة دبي في مشروع المراكز الذكية وحرصها على تقديم خدمات تلبي كافة احتياجات المجتمع، وتضمن لهم أعلى مستويات الراحة عبر أرقى الخدمات الشرطية الذكية المبتكرة والمقدمة بسهولة ويسر، ويضمن تحقيق توجهات الحكومة في تقليل عدد المراجعين للمراكز الحكومية.

    وأكد أن شرطة دبي حرصت من خلال مشروع مراكز الشرطة الذكية SPS على تنفيذ توجهات القيادة الرشيدة الرامية لجعل دبي الأذكى عالمياً من خلال التحول الذكي لخدماتها التي تقدمها للجمهور، والتي تعد نقلة نوعية في طبيعة العمل الخدمي في الشرطة، وتطبق أفضل المعايير والممارسات المتعلقة بخدمة المتعاملين وأفضل التجارب العالمية في المجال الشرطي.

    خدمات

    وأشار الجلاف إلى أن مراكز الشرطة الذكية توفر خدماتها بسبع لغات، هي العربية والإنجليزية والإسبانية والفرنسية والألمانية والروسية والصينية، بما يراعي الطبيعة العالمية لمدينة دبي، وييسر على المراجعين إنجاز معاملاتهم بلغات مختلفة، وذلك في إطار خطة شرطة دبي للتحول الكامل إلى مراكز شرطة ذكية تقدم خدماتها للجمهور على مدار 24 ساعة وبدون توقف.

    وأضاف أن القيادة العامة لشرطة دبي مستمرة في تطوير منظومة الخدمات الذكية وفقاً للمتطلبات والمعايير التي تحقق جودة الحياة للمجتمع في الإمارة، وأن المجتمع اليوم شريك أساسي في رسم سياسة الخدمات التي يرغب في الحصول عليها بحيث تتيح شرطة دبي للجمهور والمتعاملين المشاركة في تقديم الأفكار والاقتراحات والملاحظات التطويرية عبر قنوات التواصل بمختلف أشكالها وأنواعها.

    طباعة Email