العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «كليفلاند كلينك أبوظبي» يعتمد تقنيات «ناسا» لتحديد أسباب الدوار الدائم

    أطلق مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» عيادة متعددة التخصصات لعلاج التوازن، تستخدم بروتوكولات رعاية طبية مطورة، تشمل فحصاً تم تصميمه لوكالة الفضاء الأمريكية «ناسا»، وذلك لمساعدة الأفراد، الذين يعانون من الدوار لمدة طويلة أو تنتابهم نوباته بشكل متكرر.

    ومصطلح «الدوار» هو مصطلح عام يشمل فقدان التوازن والدوخة والإحساس بالدوران، وعدم القدرة على المشي بشكل مستقيم، وغير ذلك من أعراض.

    وقد يحدث الدوار بسبب مشاكل في الأذن الداخلية أو في الدماغ أو العينين أو الرقبة وغالباً ما ينطوي على أسباب متعددة، ومن الضروري تشخيص المرضى المصابين به بدقة لتحديد السبب الأساسي للأعراض، وذلك لتمكينهم من العودة إلى حياتهم الطبيعية.

    وقال الدكتور مارك باسيم أخصائي طب الأذن في عيادة التوازن في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»: انه لإيجاد السبب المحدد للدوار، الذي يعاني منه المرضى كلاً على حدة، يستخدم الفريق الطبي متعدد التخصصات معدات خاصة، منها اختبار يسمّى بـــ «EquiTest» جرى تطويره في الأصل لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، وتستخدمه لتقييم توازن رواد الفضاء قبل انطلاقهم في رحلاتهم الفضائية وبعد عودتهم منها وتقيس هذه الاختبارات التفاعلية استجابة المريض للحركة، ويكون ذلك من خلال قراءات يسجلها الكمبيوتر، وتقدم تلك الاختبارات تقييماً موضوعياً لكل من التوازن والاستقرار، وهذا يساعد الأطباء على تحديد السبب الأساسي للأعراض مع تحديد خطة علاج شاملة.

    طباعة Email