العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الشارقة للإعلام» تنظم سلسلة ورش عمل تدريبية لصقل مهارات الجيل الواعد

    تقدم مدينة الشارقة للإعلام «شمس» 3 ورش عمل لمؤسسة «أطفال الشارقة» خلال أغسطس الجاري، وتركز في مضمونها على موضوع «إنتاج الفيديو»؛ و«الوقوف أمام الكاميرا»، في حين اختتمت فعاليات ورشة عمل «إنشاء محتوى المؤثرين الشباب»، والتي استمرت على مدار يومي 15 و16 أغسطس الجاري.

    وتنسجم هذه الخطوة مع الجهود التي تبذلها «شمس» لصقل مهارات الجيل الواعد ودعم الموهوبين الشباب عبر إقامة ورش عمل قيمة تثري إبداعهم وتزودهم بالمعرفة اللازمة والتدريب الضروري للنجاح في المستقبل.

    واستهلت سلسلة ورش العمل بتنظيم ورشة عمل «المحتوى الرقمي لسجايا فتيات الشارقة»، في شهر يوليو الماضي والتي ركزت على أفضل السبل لإنشاء محتوى وسائل التواصل الاجتماعي.

    وفي هذا السياق، قال الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام «شمس»: يعتبر دعم المواهب وصقل مهاراتهم، لاسيما الشباب، إحدى أولوياتنا الاستراتيجية الرئيسية في «شمس». لذلك يسعدنا إقامة كل من ورش العمل والجلسات التدريبية لسجايا فتيات الشارقة وأطفال الشارقة، دعماً لأهداف كلتا المؤسستين الرامية لتمكين الأطفال واليافعين عبر تنظيم ورش عمل تثري قدراتهم على الابتكار والإبداع وتصقل مهاراتهم وتمكنهم من التحلي بالثقة اللازمة لوضع لمساتهم المتميزة في العالم الرقمي.

    وأضاف المدفع: تسعى «شمس» لتأسيس قطاع إعلام ديناميكي متطور في إمارة الشارقة، ولا يخفى على أحد الدور المهم الذي يلعبه الإعلام الجديد في هذا المضمار، وبكل تأكيد فإن الشباب هم الخيار الأفضل لتولي قيادة هذا القطاع المزدهر.

    وتعتبر «سجايا فتيات الشارقة» التي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها، مؤسسة رائدة في تنمية مواهب وصقل مهارات الشابات، حيث قامت المؤسسة بعرض ورشة عمل «المحتوى الرقمي» عبر الإنترنت والتي قدمها فجر قاسم علي، مدير إدارة تطوير قطاع الإعلام في مدينة الشارقة للإعلام «شمس»، وفاطمة الحمادي. وجمعت ورشة العمل 55 فتاة تتراوح أعمارهن بين 13 و18 عاماً.

    وقدمت ورشة العمل للمشاركات لمحة حول سبل إنشاء المحتوى الملائم لوسائل الإعلام الاجتماعي ضمن ثلاث فئات رئيسة وهي: الطهي؛ والجمال؛ والتصميم الداخلي. وفي قسمها الأول، تعلمت المشاركات كيفية وضع خطة لإنشاء المحتوى الذي يرغبن به، وأفضل الطرق لصياغته وتطويره، وآليات التقاط الصور لأطباقهن، وإضافة اللمسات النهائية. بينما اطلعت المشاركات خلال قسم الجمال على المعارف الأساسية التي يحتجنها والمهارات الضرورية الواجب تطويرها لصياغة هذا النوع من المحتوى، وحصلن على معلومات حول أسس وضع التصميم والإضاءة وتصوير مقاطع الفيديو والتحرير. 

    وفي ختام ورشة العمل، غطى قسم التصميم الداخلي أساسيات المهنة وتناول عدداً من المواضيع بدءاً من إدارة المشروعات إلى فهم احتياجات المتعاملين وميزانياتهم، إضافة إلى تحرير الصور الفوتوغرافية أو مقاطع الفيديو لتكون ملائمة للنشر عبر وسائل الإعلام الاجتماعي.

    طباعة Email