العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «بيئة أبوظبي» تراقب جودة التربة باستخدام أحدث تقنيات الأقمار الاصطناعية

    أعلنت هيئة البيئة - أبوظبي عن انتهاء المرحلة التجريبية من مشروع يعتبر الأول من نوعه على مستوى العالم لمراقبة التربة باستخدام أحدث تقنيات الاستشعار عن بعد عبر الأقمار الاصطناعية والطائرات بدون طيار، بالإضافة إلى الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. يتماشى المشروع مع الأولويات الاستراتيجية لهيئة البيئة - أبوظبي التي تسعى لضمان اتباع نهج مستدام ومتكامل لحماية الأراضي والتربة، وتقييم تأثير الأنشطة البشرية، وتوفير الأساس لخطط الإدارة المستقبلية، وسياسات الحماية، واللوائح المتعلقة بالتربة.

    وقالت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي: «وضعنا تصورًا لمشروع شامل لمراقبة التربة. سيسهل هذا المسعى جمع البيانات العلمية ذات الصلة باستخدام أحدث التقنيات حتى نتمكن من وضع سياسات للحفاظ على جودة التربة».

    طباعة Email