العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خدمة جديدة تجمع بين توصيل اللقاح والنشر السريع للكوادر الطبية واللوجستية

    18 مليار جرعة لقاح «كوفيد 19» قدرة «ائتلاف الأمل» نهاية 2021

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    وسّع «ائتلاف الأمل» الذي يتخذ من أبوظبي مقراً له، ويعد من أهم سلاسل توريد اللقاحات على مستوى العالم، نطاق خدماته لتشمل توفير خدمات التطعيم في البلدان التي تحتاجها، وذلك بهدف تسريع التحصين العالمي ضد الفيروس والحد من هدر اللقاحات، حيث أصبح لدى «ائتلاف الأمل» قدرات استيعابية عالية وإمكانات ضخمة لتخزين ونقل وتوزيع أكثر من 6 مليارات جرعة خلال هذا العام، ومن المقرر أن تصل القدرة الاستيعابية إلى 18 مليار جرعة بنهاية العام الجاري.

    وجاء الإعلان عن توسيع نطاق الخدمات خلال المؤتمر الصحافي الذي نظمه الائتلاف أمس في «كيزاد» بمناسبة الإعلان عن توقيع عقد شراكة مع «فيا ميديكا إنترناشيونال»، الشركة العالمية المتخصصة في مجال توفير خدمات الرعاية الصحية، حيث سيجمع الشركاء بين خدمات سلسلة التوريد الفريدة التي يقدمها «ائتلاف الأمل» وإمكانات شركة «فيا ميديكا».

    تميز

    وتعد الخدمة الجديدة فريدة من نوعها في مجال التحصين ضد فيروس «كوفيد 19» فهي تجمع بين توصيل اللقاح والنشر السريع لكوادر الخدمات الطبية واللوجستية والمعدات اللازمة. وستمكن هذه الخدمة المتكاملة البلدان والمجتمعات ذات القدرات الطبية واللوجستية المحدودة من استيعاب إمدادات اللقاحات التي يتم تسليمها وتطعيم سكانها بأمان وكفاءة، مع ضمان الحد من التحديات التي قد تواجه تقديم الخدمات الصحية المحلية.

    وبدأ الشركاء في أفريقيا في تنفيذ المرحلة الأولى من البرنامج، والتي تشمل تقييم الخدمات اللوجستية والإمكانات الطبية والبنى التحتية المتوفرة على أرض الواقع، والنشر المبدئي لفريق متنقل يشمل 15 عضواً من بينهم أطباء وممرضات يتولون إنشاء مراكز التطعيم المحلية والضرورية لتنسيق إدارة اللقاحات وحفظ سجلات المرضى، إضافة إلى متابعة تقدم الجهود الوطنية الخاصة بالتطعيم، مع الالتزام الصارم باللوائح والمتطلبات المحلية المتعلقة بخصوصية المراجعين.

    وضمن المرحلة الثانية من البرنامج، سيتم توسيع نطاق البرنامج ليضم ما يصل إلى 40 عضواً، يتم تكليفهم بإنشاء مراكز تطعيم إقليمية، مزودة بالمعدات واللوازم الطبية، ووحدات تجميد لتخزين اللقاحات بالإضافة لمولدات للطاقة.

    وقال الكابتن محمد جمعة الشامسي، رئيس اللجنة التنفيذية لــ«ائتلاف الأمل» والرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي: يسهم موقع أبوظبي الجغرافي وقربها من نحو ثلثي دول العالم، بالإضافة إلى قدراتنا اللوجستية الاستراتيجية، في منحنا فرصة فريدة لتوفير ملايين اللقاحات للمحتاجين، وضمان إدارة كل جرعة لقاح بشكل فعّال، وذلك في إطار جهودنا لتحقيق هدفنا المشترك بالتصدي للجائحة، وتماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة، لافتاً إلى أن المبادرة الجديدة تعكس أهداف ائتلاف الأمل وتؤكد إدراكه للتحديات المختلفة التي تواجه عملية توصيل اللقاحات، ومعالجتها عبر تصميم حلول متكاملة ومخصصة وفقاً لقدرات البنية التحتية للرعاية الصحية لكل دولة.

    قدرات

    وبدوره قال الدكتور عمر نجم مدير الشؤون التنفيذية بدائرة الصحة في أبوظبي: إن «ائتلاف الأمل» أصبح لديه قدرات استيعابية عالية وإمكانات ضخمة لتخزين ونقل وتوزيع أكثر من 6 مليارات جرعة خلال هذا العام، ومن المقرر أن تصل القدرة الاستيعابية إلى 18 مليار جرعة بنهاية العام الجاري، لافتاً إلى أن الائتلاف قام بإيصال 65 مليون جرعة لأكثر من 40 دولة حول العالم.

    ومن جانبه قال روبرت ساتون، رئيس القطاع اللوجيستي بموانئ أبوظبي: يؤكد إطلاق خدمة الدعم المحلي للدول على أهمية اتخاذ إجراءات إضافية تتخطى توفير اللقاحات. وفي الوقت الذي يتشارك فيه المجتمع العالمي في حاجته للقاحات، يبرز التحدي الذي يتمثل في افتقار العديد من دول العالم إلى الإمكانات أو الخبرات اللازمة لاستيعاب هذه الإمدادات الحساسة بأمان وكفاءة، الأمر الذي يؤدي إلى احتمالية هدر اللقاحات، ما قد يسبب أزمة أكبر في ظل ارتفاع الطلب العالمي على اللقاحات بشكل أكبر بكثير من المعروض. ويسعى ائتلاف الأمل للعمل ميدانياً في الدول والمجتمعات المحتاجة لتوفير حلول مستدامة لعملية التطعيم، وبشكل دقيق يضمن إدارة كل جرعة لقاح بفعالية وكفاءة.

    طباعة Email