العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قصة خبرية

    سعيد الكتبي.. قهوة بنكهة الذكاء الاصطناعي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    خلّفت جائحة (كوفيد 19) العديد من التحديات، والأضرار المادية والمعنوية لبعض أصحاب الأعمال، إلا أنها فتحت المجال أمام مجموعة من شباب الوطن الطموح للإبداع والابتكار، وتحويل تلك الأزمة إلى خدمة تنفع المجتمع وتدر الأرباح، وهو ما نلمسه في المشروع، الذي ابتكره المهندس سعيد الكتبي.

    الكتبي حقق حلمه الخاص بتنفيذ مشروع يجمع بين حبه للقهوة ومجال دراسته وتخصصه بالبرمجة الهندسية، وفق مواصفات تجعل منه مشروعاً فريداً من نوعه.

    فقد قام برفقة زملائه على تحويل حافلة كانت مخصصة لنقل الحجاج إلى مشروع مبتكر. الكتبي صاحب الـ42 عاماً يوضح لـ«البيان» أن الحافلة تم تحويلها إلى مقهى متنقل بمواصفات عالمية ومميزات عديدة، موظفاً الذكاء الاصطناعي والطاقة النظيفة فيها باستخدام الطاقة الشمسية حتى تتحمل درجات الحرارة والبرودة، كما أن كل مكونات المشروع من المواد المعاد تدويرها، كما أنها بالداخل تعمل بالطاقة النظيفة، ويسعى من خلال المشروع إلى تقديم أفضل أنواع القهوة والوجبات الخفيفة، إضافة إلى نقل خبرته إلى طلبة الجامعات والمدارس، للاستفادة من التقنيات المستخدمة فيه، مع تقديم بعض الدورات التدريبية المتعلقة بالمجال الهندسي والابتكاري، واطلاع الطلبة الجامعيين على كيفية استخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد، وذلك بعد تزويد المشروع بكل المؤهلات.

    إصرار

    ويقول الكتبي إنه انقطع عن الدراسة 25 عاماً، وبالعزيمة والإصرار وتشجيع الأهل والأصدقاء قام بإكمال دراسته الجامعية، فالتحق بكلية الهندسة والكمبيوتر في كلية الدار بدبي، ونال درجة البكالوريوس في تقنية المعلومات- تخصص تطوير الأنظمة المتنقلة، ثم التحق بكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، وتخرج فيها بامتياز في العام الجاري، ونال درجة الماجستير في إدارة الابتكار، وحالياً يكمل دراسة الدكتوراه في الابتكار والتكنولوجيا، ولسان حاله يقول: «من يجتهد ويتحمل الصعوبات ويتعب أكثر، هو من سيجد أن للنجاح لذة وجمالاً وطعماً لا يقاوم».

    ولفت إلى أن لديه 55 براءة اختراع، كما حصل على جوائز محلية وعالمية، منها فوزه بالمركز الأول في بريطانيا بجوائز الأفكار البريطانية، كما حاز المركز الأول في الأفكار الأمريكية من خلال تصميم سيارة ذكية، إضافة إلى تكريمه من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، 3 مرات موظفاً متميزاً في حكومة دبي».

    ويستطرد: إن مفهوم البحث عن عمل قد تغير في ظل الجائحة، فمن الممكن أن يبدأ الشخص بمشروعه الخاص، لذلك بدأ فكرة تصميم المشروع مع بعض الزملاء الخريجين في التخصص ذاته من خلال البحث عن حافلة ركاب وتحويلها إلى مقهى بمواصفات عالمية، حيث جرى شراؤها من إحدى الشركات المتضررة بفعل الجائحة، ومن ثم عمل 6 أشهر حتى اكتمل المشروع.

    فكرة

    ويبين أن الفكرة انطلقت بتصميم المشروع على الورق من خلال الرسومات، ومن ثم اعتماد الفكرة وأخذ الموافقات، والفكرة تعد هجينة، فهي كوفي شوب وشركة وأكاديمية في آن لتدريب الطلبة على كيفية استخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد، ولديه حالياً طلبات من بعض المدارس لتنظيم الورش التدريبية للطلبة وتعريفهم بمفهوم البرمجة وتطبيقاتها، لافتاً إلى أن أبرز هواياته الرسم وكتابة قصص الأطفال وتضمينها المواعظ بطريقة الكرتون، فدمج بين الرسم والكتابة، إضافة إلى هواية الرسم وفن التصميم الذي يجيد، كما أنه كان لاعباً رياضياً سابقاً بنادي شباب الأهلي.

    طباعة Email