العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    محمد بن سعود: شباب الإمارات ثروة نعوّل عليها في المستقبل

    أكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة: أن شباب الإمارات هم الثروة التي نعول عليها في المستقبل والمحرك الأساسي لتحقيق رؤى القيادة الرشيدة في مواصلة الإنجازات لاستمرار التقدم على جميع المؤشرات.

    وبين سموه أن قيادة الدولة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أولت الشباب دوراً وطنياً مهماً في تعزيز مسيرة التنمية الشاملة إيماناً منها بأهمية دعم الكفاءات الوطنية وتمكينها من المشاركة في رسم الخطط المستقبلية للوطن بما يسهم في تعزيز مكانة الدولة في شتى المجالات.

    وقال سموه في كلمة بمناسبة اليوم العالمي للشباب الذي يصادف 12 أغسطس من كل عام: إن الاستثمار في الشباب وتفعيل دورهم في مسيرة التنمية والبناء للخمسين عاماً القادمة يأتي في سلم أولويات القيادة الرشيدة للدولة من خلال تعزيز روح المبادرة لديهم وتنمية مهاراتهم الإبداعية والابتكارية وتمكينهم من المشاركة في صنع القرار ووضع السياسات والاستراتيجيات التطويرية.

    وأشار سموه إلى أن الدولة لم تدخر جهداً لتوفير الرعاية القصوى للشباب في جميع المجالات من خلال وضع الخطط المستقبلية وإطلاق المبادرات الاستراتيجية الهادفة إلى تحفيز الشباب وتفعيل دورهم في إيجاد أطر عمل لتحقيق آمالهم وطموحاتهم عبر تلبية احتياجاتهم والمساهمة في إثراء معارفهم وتطوير خبراتهم العلمية والعملية.

    وأكد سموه: أن الشباب أثبتوا في مختلف ميادين ومجالات العمل امتلاكهم القدرات الخلاقة والإرادة الصلبة لتعزيز فرص تحقيق استراتيجيات الدولة نحو المستقبل، وسطروا إنجازات استثنائية لفتت أنظار العالم وأثبتوا أن دولة الإمارات العربية المتحدة نموذج ملهم في تحقيق المستحيل.

    وقال سموه في ختام كلمته: إن قيادة الدولة لديها ثقة كبيرة بأن الشباب عند مستوى توقعاتها في مواجهة التحديات وخدمة الوطن، داعياً سموه الشباب إلى التسلح بكل المعارف والمهارات التي من شأنها أن ترتقي بإمكانياتهم لمواصلة عملية التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة.

    طباعة Email