العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حمد الشرقي: الإمارات توفر بنية تحتية تضم أحدث التقنيات الطبية والعلاجية

    أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، على أهمية رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة، في تطبيق أعلى المعايير الصحية العالمية، من خلال توفيرها لبنية تحتية، تضم أحدث التقنيات الطبية والعلاجية، والمجهزة بالكوادر الطبية المتخصصة.

    جاء ذلك خلال تفقد سموه، يرافقه سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، مشاريع التوسعة في مستشفى الفجيرة، التي نفذتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بتكلفة بلغت 45 مليون درهم.

    واطلع سموه خلال الجولة، على التوسعة الجديدة لقسم الطوارئ، الذي تم تصميمه وفقاً للمعايير العالمية المعتمدة، واستمع لشرح حول أحدث الخدمات الطبية الاستشارية والعلاجية المقدمة للمراجعين في إمارة الفجيرة، والمناطق التابعة لها، حيث يعمل بطاقة استيعابية تصل إلى 250 مراجعاً يومياً، مع إضافة مرافق طبية وخدمية، تشمل مناطق انتظار ومكاتب إدارية مختلفة، ومناطق ملاحظة المرضى بسعة 15 سريراً، وغرفة إنعاش المرضى بسعة 4 أسرّة، ومنطقة تقييم الحالات بسعة سريرين، و4 غرف للإقامة القصيرة، وغرفة عزل، وقسم الأشعة الخاص بمرضى الحوادث والطوارئ. كما شمل المشروع التطويري، تزويد قسم القسطرة بجهاز جديد ذي كفاءة عالية، ويعد الأحدث على مستوى الشرق الأوسط، بالإضافة إلى تزويده بتقنيات متطورة.

    رافق سموه خلال الجولة التفقدية، محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري في حكومة الفجيرة، والدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، واللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي قائد عام شرطة الفجيرة، رئيس فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي لإمارة الفجيرة، وسيف محمد أرحمه الشامسي نائب مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، والمهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة، والدكتور محمد عبد الله سعيد مدير منطقة الفجيرة الطبية، وأحمد عبيد الخديم مدير مستشفى الفجيرة، وعدد من المسؤولين في القطاع الصحي والطبي في وزارة الصحة وحكومة الفجيرة.

    طباعة Email