العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    انطلاق فعاليات محوري الأسرة والتطوير المهني ضمن المنصة المجتمعية الصيفية

    تنطلق اليوم فعاليات الأسبوع الثالث للمنصة المجتمعية الصيفية التي أطلقتها وزارة تنمية المجتمع في دورتها الثانية هذا العام بعنوان «صيفنا متعافي»، حيث ستُنفذ ضمن محور الأسرة، وعلى مدى 4 أيام من الأحد إلى الأربعاء، مجموعة من البرامج والورش التوعوية والتدريبية لمختلف أفراد الأسرة تكسبهم مهارات ومعارف متنوعة تعزز من دورهم في محيطهم الأسري والمجتمع عامة، وذلك بالتزامن مع محور التطوير المهني.

    هدف

    ويستهدف محور الأسرة الفئات العمرية من 12 سنة فما فوق من مختلف أفراد المجتمع، حيث ستتيح المنصة في أسبوعها الثالث تعريف المشاركين على أساسيات الإسعاف الأولية ضمن برنامج «في كل بيت مسعف، وتثقيفهم ببرنامج الصحة الإنجابية، ومهارات التعامل مع كبار المواطنين، وورشاً توعوية للآباء والأبناء، وورشاً بعنوان»شباب 50«و»خبرتي«»ونصفي الآخر«و»للأبناء دور«والمجالس الاجتماعية وعدداً من البرامج الداعمة لتعزيز دور أفراد المجتمع وتنمية خبراتهم ومهاراتهم والاستفادة من ذوي الخبرة وكبار المواطنين.

    وقد اختتمت المنصة أسبوعها الثاني بمشاركة 2943 فرداً من مختلف الفئات العمرية، ضمن محور الثقافة والترفيه الذي تعرف من خلاله المشاركون على أهم المعالم والوجهات السياحية في الدولة.

    ويضم الأسبوع الثالث محور التطوير المهني والذي انطلقت فعالياته يوم 25 يوليو وتستمر حتى 26 أغسطس، ويتضمن تدريب المشاركين على برنامج التوستماسترز (مهارات العرض والتقديم)، وتعزيز وتطوير قدراتهم من العرض بثقة وبصورة فاعلة، والعمل على توظيف الصوت والجسد والمسرح ومادة العرض والتقييم وأسلوب الحوار، ويستهدف الأبناء من عمر 13 إلى 17 عاماً، بواقع 15 حلقة تعليمية يجري تنفيذها كل أحد وثلاثاء وخميس من الرابعة حتى السادسة عصراً.

    برامج

    وتأتي»المنصة المجتمعية الصيفية«التي تتضمن مجموعة من المحاور وعشرات البرامج والمبادرات والفعاليات الميدانية والافتراضية»عن بعد«، التزاماً بتوجهات واستراتيجية دولة الإمارات ضمن خططها في مرحلة التعافي من جائحة»كوفيد 19«، ويتم تنفيذها بالتعاون مع 9 جهات أخرى على مستوى الدولة، تمثّل الوزارات والمؤسسات الحكومية المحلية والقطاع الخاص، تنفيذاً لرؤية الوزارة المتمثلة في»أسرة مستقرة ومجتمع متلاحم«.

    وتوفر المنصة المجتمعية 60 برنامجاً وورشاً تفاعلية ميدانية وافتراضية موجهة لمختلف الفئات العمرية، إضافة لمجموعة مبادرات والتي يجري تنفيذها»عن بُعد" وميدانياً.

    طباعة Email